النخبة المسيطرة على النظام الاقتصادي والسياسي

- الإعلانات -

النخبة في النظريات السياسية والاجتماعية، هي مجموعة صغيرة من الأشخاص المسيطرين على موارد مالية ضخمة وقوة سياسية تأثيرية كبيرة، كما تعني مجموعة من الأشخاص الأكثر قدرة من غيرهم.

وكالة عربي اليوم الإخبارية

وتعبر كلمة النخبة عن طبقة معينة أو شريحة منتقاة من أي نوع عام، كما أن هناك مصطلح التزاوج الانتخابي في علم الأحياء وهي تعني أيضاً الأقلية المنتخبة أو المنتقاة من مجموعة اجتماعية (مجتمع أو دولة أو طائفة دينية أو حزب سياسي أو إعلام) تمارس نفوذاً غالباً في تلك المجموعة عادة بفضل مواهبها الفعلية أو الخاصة المفترضة.

ولكن لا يمكن الحديث عن هذا المصطلح إلا في داخل أحد فروع النشاط، إذ ثمة إذن عدد من النخب بقدر ما يكون لدينا من فروع للنشاطات، وتدعى هذه الفئة التي تمارس نفوذاً في أي مجموعة بـ نخبة المجموعة (اجتماعية، دينية، سياسية،.. إلخ).

النخبة الاجتماعية هي الطبقة العليا من المجتمع، ذات الاهتمام الاجتماعي الأعلى في مجتمعهم، وهم قادة الرأي العام والمؤثرين فيه ويشكلون اتجاهات الرأي العام وتوجهات المجتمع، أما الدينية منها، فقد استخدم هذا المصطلح من قبل مجموعات دينية كثيرة داخل المجتمعات الإنسانية، والسياسية، هي من أهم موضوعات علم الاجتماع السياسي، ولأن الشواهد التاريخية وواقع المجتمعات السابقة والمعاصرة، تتميز بوجود أقلية حاكمة، محتكرة لأهم المناصب السياسية والاجتماعية، وبيدها مقاليد الأمور، وأغلبية محكومة منقادة وليس لها صلة بصنع القرار السياسي بشكل عام.

من رواد نظرية النخبة العالم باريتو، وهو يرى أن أصحاب هذا المصطلح هم أؤلئك الذين يتفوقون في مجالات عملهم في (مباراة الحياة) وحين يجد أن هذا التعريف مستوف يستدرك الأمر وينتقل إلى المجال الأضيق في هذا التعريف، فيقوم بربط مفهوم المصطلح الاجتماعي بقدرة هؤلاء المتفوقين على ممارسة وظائف سياسية كانت أو اجتماعية تخلق منهم طبقة حاكمة ليست بحاجة إلى دعم وتأييد جماهيري لأنها تقتصر في حكمها على مواصفات ذاتية تتمتع بها، وهذا ما يميزها ويؤهلها لاحتكار المناصب المتنوعة.

عبد العزيز بدر القطان – مستشار قانوني – الكويت.

اقرأ أيضاً: التحررية .. موقف نقابة المحامين الأمريكية أنموذجاً

قد يعجبك ايضا