حكومة إسرائيل تنجو من حجب الثقة عن طريق القائمة العربية؟!!

- الإعلانات -

نجت حكومة إسرائيل من تصويتين بحجب الثقة عنها ب‍الكنيست رغم فقدانها أغلبيتها البرلماني وتم التصويت في مستهل أعمال الدورة الصيفية للكنيست والتي يتوقع أن تتصاعد فيها مساعي المعارضة لإسقاط الحكومة.

الوكالة العربية للإنباء

فسرت القائمة المشتركة التي تضم 6 نواب، تصويتها المفاجئ بأنه جاء لقطع الطريق على عودة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو رئيسا للوزراء ونجت حكومة إسرائيل من تصويتين بحجب الثقة عنها بالكنيست، رغم فقدانها أغلبيتها البرلمانية، وذلك في أول جلسة للبرلمان الإسرائيلي في دورته الصيفية.

ورفض الكنيست اقتراحي سحب الثقة المقدمين من أحزاب (الليكود) و(شاس) و(يهدوت هتوراة) وأيد اقتراح حمل عنوان “فشل الحكومة في إدارة التهديد النووي الإيراني وأزمة المناخ وغلاء المعيشة” 52 نائبا مقابل معارضة 61 من أعضاء الكنيست الـ120 أما اقتراح “فشل الحكومة في كل مجال: اقتصادي، مدني، سياسي، أمني”، فقد أيده 52 نائبا مقابل معارضة 56 نائبا.

اقرأ ايضا: اجتماع مغلق بين ملك الأردن والرئيس الإسرائيلي في عمان

وكان من شأن قبول أي من الاقتراحين أن يفتح الطريق أمام احتمال تشكيل زعيم المعارضة ورئيس حزب “الليكود” ورئيس وزراء إسرائيل السابق بنيامين نتنياهو، الحكومة مجددا.

ومع ذلك فإن نتنياهو ما زال بحاجة الى تأييد 61 نائبا بالكنيست الإسرائيلي، المؤلف من 120 مقعدا، من أجل تشكيل حكومة، وهو ما يفتقر إليه تماما كما كان الحال عليه عندما اخفق بتشكيل حكومة العام الماضي.

وسحبت نائبة من حزب (يمينا) الذي يقوده بينيت نفسه، مؤخرا، تأييدها لحكومة إسرائيل قبل أن تجمد القائمة العربية الموحدة برئاسة منصور عباس تأييدها للحكومة بسبب التطورات الأخيرة في الأراضي الفلسطينية.

وأفقدت هذه التطورات الحكومة 5 أصوات ما تركها مع 56 صوتا فقط وهو ما لا يكفيها للنجاة من تصويت حجب الثقة ولكن انقاذ الحكومة من حجب الثقة جاء من القائمة العربية المشتركة التي صوتت، خلافا لأحزاب المعارضة، ضد اقتراحي حجب الثقة.

وأشارت القائمة المشتركة في بيان إلى أنها صوّتت حجب الثقة عن حكومة إسرائيل بينما تغيّب نواب الموحدة عن التصويت ولكنها استدركت أن هذا لا يعني دعمها للحكومة بقولها: “وبموجب اقتراح حجب الثقة سيتم تتويج واعادة نتنياهو رئيسًا للحكومة، ونحن كقائمة مشتركة لن ندعم أي خطوة تعيد نتنياهو للحكم ونحن نعمل فقط وفق مصلحة المجتمع العربي وتحصيل حقوقه بكرامة”.

وأضافت: “نحن ضد نهج نتنياهو ولن ندعم أي اقتراح حجب ثقة يقدمه الليكود ولن نكون ولا بأي شكل من الأشكال طوق نجاة لنتنياهو ولحزبه. موقفنا من نتنياهو وسياسته العنصرية واضح وهو ليس البديل لهذه الحكومة”.

وقال موقع (تايمز أوف إسرائيل): “ساعدت القائمة المشتركة ذات الأغلبية العربية بنشاط في إخراج الإجراء الذي يقوده الليكود عن مساره من خلال التصويت ضده، كما امتنعت عن التصويت على مشروع حجب الثقة الذي قدمه حزب (شاس)”.

وكانت القائمة المشتركة صوتت ضد تشكيل الحكومة الإسرائيلية الحالية وأعلنت أنها لن تدعمها، ووجهت انتقادات شديدة إلى القائمة العربية الموحدة التي دعمت الحكومة وطالبتها مرارا بسحب دعمها وتميل القائمة المشتركة إلى قبول حل الكنيست، ولكن ليس افساح الطريق أمام نتنياهو لتشكيل حكومة من اليمين بديلة للحكومة الحالية وقالت مصادر إسرائيلية إن حزب الليكود يدرس حاليا تقديم مشروع قانون لحل الكنيست يوم الأربعاء المقبل.

اقرأ ايضا: تحالف تركيا وإسرائيل والأكراد يشكل تحديا لروسيا وإيران

قد يعجبك ايضا