رسالة دعم من داخل سوريا إلى روسيا في عمليتها العسكرية في أوكرانيا

- الإعلانات -

تداول عدد من الناشطين على صفحات الإنترنت فيديو لنابل العبدالله قائد قوات الدفاع الوطني في مدينة السقيلبية بريف محافظة حماة وهو يتحدث عن “كتيبة آزوف” التي تقاتل مع الجيش الأوكراني ضد القوات الروسية في المناطق الأوكرانية.

وقال العبدالله وهو عضو الإتحاد العالمي المسيحي : “بمناسبة عيد النصر 77 على النازية , نرجو أن يتحقق النصر من جديد ضد النازيين الجدد الذين يمثلون “كتيبة آزوف” خاصة بما يقومون به أوكرانيا” .

و أضاف العبدالله : “هؤلاء النازيين الجديد قاموا بالإنشقاق عن الكنيسة الأرثوذكسية الروسية و يحاولون الإنضمام الأوروبيين” .

وشبه العبدالله عناصر “كتيبة آزوف” بأنهم “كالَمَثَل الذي ذُكر في كتاب الإنجيل الذي يذكر الإبن الضال الذي قام بإنكار جذوره و أصوله من أجل العيش بمفرده وذهب للعيش في الغرب” .

اقرأ أيضاً : ما آخر تطورات حرب روسيا في أوكرانيا؟!!

و وجه العبدالله رسالته من داخل كنيسة “آيا صوفيا” التي يتم تشييدها في مدينة السقيلبية بدعم مباشر من قبل قاعدة حميميم العسكرية الروسية ومن قوات الجيش العربي السوري .

وفي الثامن عشر من شهر ديسمبر للعام 2020 بدأ تشييد كنيسة “آيا صوفيا” في مدينة السقيلبية وذلك أثناء زيارة لقائد تجمع القوات الروسية في سوريا حينها العماد سيرغي يوريفيتش كوزفلوف ممثلاً بنائبه رئيس قسم المصالحة في قاعدة حميميم اللواء سيرغي نيكاليفيتش سمالينسكي .

و وضع اللواء سمالينسكي نصباً تذكارياً لجنود الجيش الروسي الذين سقطوا في المعارك داخل سوريا أثناء حربهم على الإرهاب بمشاركة الجيش العربي السوري .

وهي ليست المرة الأولى التي تظهر فيها رسائل الدعم لروسيا من قبل مختلف الفعاليات في سوريا , فقبل فترة وجيزة خرجت العشرات من المسيرات الداعمة لروسيا ولقوات الجيش الروسي , داخل سوريا و ذلك تأييداً للعملية العسكرية الخاصة التي تقوم بها موسكو من أجل حماية المدنيين في جمهوريتي لوغانسك و دونيتسك من القصف المتكرر الذي يقوم به الجيش الأوكراني و “كتيبة آزوف” المتطرفة على المناطق السكنية في الجمهوريتين .

اقرأ أيضاً : روسيا تهدد برد مزلزل اذا انضمت فنلندا لحلف الناتو

قد يعجبك ايضا