مشقيتا مصيف يسحر العقول..طبيعة عربية تضاهي أوروبا جمالاً

- الإعلانات -

مشقيتا مصيف وبلدة سورية ، تقع شمال مدينة اللاذقية على مسافة 23 كم، وتتمتع بطبيعة خلابة في غاية الجمال، تطل على مناظر جميلة، وعلى سبع بحيرات، وهي تقع في الطريق بين اللاذقية ومصيف كسب الشهير، وتحيط بها مجموعة من المصايف والقرى.

مشقيتا قد يكون الاسم معروفاً للبعض في سوريا وخارجها، وقد شاهد طبيعتها الساحرة الكثيرون عبر العديد من الأعمال الدرامية والغنائية السورية (الكواسر، كان يا ما كان).

مشقيتا مصيف يسحر العقول

تتمتع مشقيتا بطبيعة تمتزج فيها زرقة المياه في البحيرات السبع مع الجبال والغابات الخضراء التي تكسوها أشجار الصنوبر والسنديان والبلوط وغيرها، مثل غابة الشيخ أيوب، وغابة النبي نوح، والعديد من الغابات الأخرى.

وتعتبر مشقيتا بجمالها الأخاذ من مناطق السياحة والاصطياف الهامة في سوريا، بها كل المقومات السياحية، البداية من طبيعتها الساحرة الرائعة بكل المقاييس وجوها المنعش الجميل، وفيها شقق معدة للمصطافين، إضافة إلى سوق تجاري رئيسي متكامل يضم كافة الاحتياجات والمحلات التجارية المتخصصة،

ويوجد عدد من المطاعم التي تطل على الغابات والبحيرات، مناظر تسحر الالباب مليئة بالغابات دائمة الخضرة وعلى بعد كيومترات قليلة من شواطئ البحر المتوسط.

إنها مشقيتا عروس جبال اللاذقية المتوجة ببحيرات ساحرة وأجواء ملهمة.

مشقيتا رائعة بكل مكوناتها ولا يمكنك أن تخفي إعجابك بجمال طبيعتها.

اقرأ أيضا: هل تساءلت يوماً عن رموز وشخصيات أوراق اللعب؟.. إليك الجواب

قد يعجبك ايضا