أحمد حلمي يتعرض لإنتقادات لاذعة بسبب فلمه الجديد

- الإعلانات -

وصف الدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية في مصر، حملة الانتقادات الموجهة إلى النجم أحمد حلمي عقب عرض فيلمه الجديد “واحد تاني” ب “المأجورة” واشار إلى أنها تأتي ضمن حملة ممنهجة تستهدف نجوم الفن المصري، لافتا إلى أن الفيلم تم عرضه بعد الحصول على كل الموافقات الرقابية المطلوبة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “حضرة المواطن” الذي يُقدمه الإعلامي سيد علي، عبر شاشة “الحدث اليوم”، إنّ الرقابة على المصنفات الفنية هي صاحبة قرار إجازة أو منع العمل.

وتابع مؤكدا أن صناعة السينما تقوم على المنافسة، التي تقوم بدورها على ضرب المنافس، معتبرًا أن تشويه المنتج من أجل ضرب السوق لغة غير جديدة.

وأوضح أنّ هناك حملات يتم شنها من الخارج لاستهداف الفن المصري ونجومه، مستشهدًا بالحملات التي أطلقت في أعقاب مسلسل الاختيار، وأضاف: سنزيد جنونهم جنونا بما هو أقوى من الاختيار.

وتابع: الفنان المصري يخدم بلده وترابها ولن يهمنا أحد.. ولو تعرضنا للموت فنحن شهداء من أجل الوطن.

وأكد الناقد طارق الشناوي أن الفيلم عليه ملاحظات “فنية” وليست “أخلاقية”، والاتهامات الموجهة إليه في البلاغ المقدم إلى النائب العام المصري غير صحيحة.

وسبق أن تقدم محامٍ مصري، ببلاغ إلى النائب العام المصري، المستشار حمادة الصاوي، يطالب فيه بوقف عرض فيلمه الأخير “واحد تاني” الذي يعرض منذ أول أيام عيد الفطر ويتصدر قائمة الإيرادات بأكثر من 30 مليون جنيه، وبرر المحامي طلبه بوجود “سقطات أخلاقية” غير مبررة فنيا داخل مشاهد الفيلم.

طالب مقدم البلاغ الذي حمل رقم 160839 لسنة 2022، عرائض النائب العام، بتقديم صناع الفيلم بسرعة للتحقيق معهم، تمهيدا لتقديمهم لمحاكمة عاجلة بتهم الترويج لأفعال غير أخلاقية والاعتداء على المال العام، وبمنع عرض الفيلم وسحب النسخ المعروضة من دور العرض وتقديم كشف حساب عن المبالغ المدفوعة لنقابة الممثلين من حصيلة الإعلانات المقحمة في الفيلم من عدمه، وصدور أمر بمنع المشكو في حقهم من السفر، واتخاذ اللازم قانونا.

كما ذكر المحامي في بلاغه: فيلم واحد تاني للممثل أحمد حلمي يعتمد على اللبوسة المضيئة التي يأخذها حلمي لتغيير حياته، وكذلك هناك العديد من الإيحاءات التي لا هدف لها سوى الترويج لأفكار غير أخلاقية.

اقرأ أيضاً : وائل جسار يهاجم مايا دياب و هيفاء وهبي

وتابع مؤكدا أن هذه الأفعال تدل كأن الحرب على ثقافتنا وأخلاقنا مستمرة، وبخاصة من المشاهير، للدعوة لنشر الفسق والرذيلة بين شبابنا.

وأردف المحامي في بلاغه، بأن الفيلم الذي اتخذ مادة السخرية لدعوة الأسوياء إلى مساندة أمور غير أخلاقية والاعتراف بها وكأنها جزء من ثقافتنا، ولكن نسوا أو تناسوا أن تلك الأفعال محرمة ومجرمة وهي أفعال مجرمة يعاقب عليها القانون.

واستطرد المحامي ببلاغه، أن قانون مكافحة الآداب رقم 10 لسنة 1961 وكذلك 294 269 و178 قانون العقوبات، فتلك المواد تعاقب بالحبس 3 سنوات، والغرامة كل من وجُد في مكان عام يُحرض على الفسق أو الفجور، بالقول أو الإشارة أو أي وسيلة أخرى، أو من قاد أو حرض أو أغرى بأي وسيلة ذكرًا لارتكاب فعل الفجور، أو من حرض أو أغرى بأي وسيلة ذكرًا أو أنثى لإتيان أفعال منافية للآداب أو غير مشروعة، ولا بد من التصدي لمثل تلك الحملات المنحلة الممنهجة في الأعمال الفنية لدعم وترويج هذه الأفكار.

وأضاف المحامي ببلاغه، أيضا هناك جريمة أخرى بالفيلم وهي إعلان مباشر عن منتج معين يظهر واضحا للعيان بالفيلم، ويعد ذلك مخالفة صريحة لنص المادة 47 و51 من قانون المهن التمثيلية والتي تعتبر أموال النقابة هي أموال عامة ومن أهم مواردها الإعلانات التي تكون للمؤسسات والأفراد وتصرف في أنشطه النقابة المختلفة، وأن خطورة هذه الإعلانات تتمثل في تقديم مشاهد مخصصة لعرض الإعلان، قد يؤثر على المنتجات المنافسة وإعلان مجاني إجباري لأي وسيله تعرض الفيلم.

فيلم “واحد تاني” من تأليف هيثم دبور، وإخراج محمد شاكر خضير، وبطولة كل من أحمد حلمي، أحمد مالك، نور إيهاب، سيد رجب، عمرو عبد الجليل وغيرهم من الفنانين.

اقرأ أيضاً : ويل سميث يزور الهند من أجل السيطرة على إنفعالاته

قد يعجبك ايضا