الجزائر تكتشف ابار من النفط تقدر بحوالي 140 مليون برميل

- الإعلانات -

أعلنت الشركة الحكومية للطاقة في الجزائر سوناطراك الأحد، عن اكتشاف نفطي يقدر بنحو 140 مليون برميل من الخام، وذلك بالتعاون مع إيني الإيطالية.

وكالة عربي اليوم الإخبارية

أعلنت شركة النفط والغاز الجزائرية سوناطراك في بيان الأحد عن اكتشاف نفطي مهم بالشراكة مع إيني الإيطالية وأضافت الشركة العملاقة أن التقديرات تفيد بوجود نحو 140 مليون برميل من الخام في المخزون الذي اكتُشف في حوض بركين في الشرق.

وكان قد كشف بيان لسوناطراك أن فرق الاستكشاف نجحت في 22 مارس/آذار الجاري في بئر ترسيم غرب عقلة النار 2 في محيط منطقة تقرت جنوبيّ الجزائر، سمح بتأكيد الامتداد شمالاً لاحتياطي حقل النفط الخام لعقلة الناصر، والمكتشف في مكامن الطبقات الترياسية السفلى والحجر الرملي الأردوفيسي لورقلة.

اقرأ ايضا: صحيفة تنصح أبو الغيط بالكف عن الثرثرة حول سوريا

وأشار إلى أن “تقييم الإنتاج الذي أُجري أساساً على الطبقات الترياسية، منح نفطاً وغازاً مصاحباً بمعدلات تدفق قدرها 5094 برميل نفط يومياً و185.582 متراً مكعباً من الغاز، وقدرت كميات النفط الخام (مؤكد + محتمل) قبل حفر بئر الترسيم غرب عقلة الناصر بـ546 مليون برميل”.

وأوضح البيان أن هذا الاكتشاف يؤكد الإمكانات النفطية الهامة لمنطقة تقرت، حيث يعتزم المجمع تسريع تطوير هذا القطب لزيادة الإنتاج الوطني، مشيراً إلى أن هذه النتيجة الإيجابية لهذه البئر” تسمح بإعادة تقييم هذه الأحجام لترتفع إلى961 مليون برميل”.

وذكر ذات المصدر تحقيق كشف ثانٍ يتعلق باستكشاف بئر نفطية وحقل للغاز في منطقة أولاد سيدي الشيخ بولاية البيض جنوب غربيّ الجزائر، على بعد حوالى 158 كيلومتراً غرب حاسي الرمل، وأكدت وجود نفط خام وغاز مصاحب في مكمن طبقات لياس الكربونية.

وأشار إلى أن تقييم الإنتاج الذي أُجري “أعطى نفطاً خاماً وغازاً مصاحباً بمعدلات تدفق بلغت 925 برميلاً في اليوم من النفط و6456 متراً مكعباً في اليوم من الغاز”.

وستعزز نتائج هذه البئر الإمكانات النفطية للمنطقة الجيولوجية، وستسمح مستقبلاً ببروز قطب جديد للمحروقات شمال حاسي الرمل، حيث تعتزم سوناطراك حفر العديد من الآبار في الأماكن التي جرى تحديدها وترسيمها بهذه المنطقة، وترسيم الاكتشافات التي أُنجزت لتحديد حجم الاحتياطات النفطية والغازية.

اقرأ ايضا: العقبة تحتضن قمة عربية مصغرة لقادة 4 دول

قد يعجبك ايضا