تسلا تحاسب موظفاً سابقاً لديها بعد إفشاءه لأسرارها

أقامت شركة “تسلا” دعوى قضائية على موظف سابق تتهمه فيها بإفشاء أسرارها حول ‏مشروعها “للحاسوب العملاق”.
وجاء في نص الدعوى، أن ألكسندر ياتسكوف، وهو مهندس حراري سابق تم توظيفه للعمل على وجه التحديد في مشروع “دوغو”، تخلى عن كمبيوتر محمول “زائف” لإخفاء أفعاله، بعد أن تمت مواجهته بأفعاله، وفقا لوكالة “بلومبرغ” الأمريكية.
وقالت “تسلا” إن ألكسندر ياتسكوف، الذي تم تعيينه في يناير الماضي واستقال في مايو، للمساعدة في تصميم أنظمة تبريد الكمبيوتر العملاق، انتهك اتفاقية عدم إفشاء، من خلال احتفاظه بمعلومات سرية.
وأشارت الشركة في شكوى تم رفعها إلى المحكمة الجزئية الأمريكية، يوم الجمعة، إلى أن ياتسكوف “كذب بشأن تاريخ عمله وخبرته في سيرته الذاتية، وأنه لم يتمكن مرارا وتكرارا من إكمال المهام التي تم تعيينه للقيام بها”.
اقرأ أيضاً : ماذا سيحدث بتويتر إذا ما أصبح إيلون ماسك المالك الفعلي له؟
وتبيّن أيضا وفق “تسلا” أن المهندس الحراري ياتسكوف، كان “ينشئ مستندات تسلا” تحتوي على معلومات حساسة عن مشروع “دوغو”، ويشاركها على عنوان بريده الإلكتروني الشخصي.
كما أشارت الشركة إلى أن ياتسكوف “اعترف” بأنه احتفظ بمعلومات عن مشروع “دوغو” في أجهزته الشخصية، لكنه حاول جعل الكمبيوتر المحمول يبدو أنه وصل فقط إلى معلومات تسلا “غير المؤذية”.
وأكدت “تسلا” أن فريق “دوغو” قضى “آلاف الساعات من العمل لتطوير أسرار تجارية للشركة، وهذه ليست علنية ولا يتم مشاركتها خارج الشركة”، مشددة بدعواها أن أسرارها مهمة للغاية بالنسبة لها، ويمكن أن تكون لمنافسيها.
اقرأ أيضاً : ثلاث ميزات جديدة ومستعجلة من واتساب

قد يعجبك ايضا