إلى مثلث برمودا.. شركة تعرض رحلة قد تكون في “اتجاه واحد” وتقدم حسما في حالة واحدة

- الإعلانات -

إلى مثلث برمودا.. شركة تعرض رحلة قد تكون في “اتجاه واحد” وتقدم حسما في حالة واحدة
وعدت شركة تسير رحلات بحرية تمر عبر “مثلث برمودا” الشهير زبائنها بأنها ستعوضهم عن كامل ثمن بطاقاتهم، إذا اختفت السفينة التي تقلهم في ظروف غامضة عند مرورها بهذا المثلث!.
ودفع ​​الركاب ما يصل إلى 1450 جنيها إسترلينيا (1700 يورو) للمقصورة في رحلة العمر، التي تستغرق يومين، على متن سفينة الخطوط النرويجية “بريما”، والتي تبحر من نيويورك إلى برمودا في مارس المقبل.

وفي عرض مبهج يشير إلى التاريخ الغامض للنقطة الساخنة، وعدت شركة الرحلات البحرية بإعادة الأموال بالكامل للركاب، إذا اختفت السفينة العملاقة في المثلث، حيث يقال إن مئات القوارب، وحتى الطائرات، قد اختفت هناك.
ويقول موقعها على الانترنت على ما يلي: “لا تقلق بشأن الاختفاء في جولة مثلث برمودا. تحتوي الجولة على معدل عائد بنسبة 100٪ وسيتم استرداد أموالك في حال اختفت السفينة”.
وتشمل الجولة، التي تحظى بشعبية بين منظري المؤامرة، على رحلة الشفق برمودا على متن قارب ذي قاع زجاجي، بالإضافة إلى محادثات وأسئلة وأجوبة مع العديد من المتحدثين الضيوف بما في ذلك نيك بوب، الذي عمل في وزارة الدفاع البريطانية، والمؤلف نيك ريدفيرن.
وعمل بوب سابقا في “Airstaff 2a” بوزارة الدفاع، والذي أطلق عليه اسم “مكتب UFO” بين عامي 1991 و1994. ومن المتحدثين الآخرين بيتر روبينز وميكا هانكس وجيم هارولد.
على صعيد آخر، ادعى العالم الأسترالي، كارل كروشيلنيكي، الاستاذ بجامعة سيدني، أنه حل لغز مثلث برمودا.
وبالعودة إلى عام 2017، أصر كروشيلنيكي على أن “القوى الخارقة” لا تلعب دورا في مثلث برمودا، وأن اختفاء الطائرات والقوارب يرجع إلى سوء الأحوال الجوية هناك وإلى الخطأ البشري.
ويقع المثلث بين ميامي وبورتوريكو وبرمودا، وتفيد التقارير باختفاء العديد من الطائرات والسفن على مر السنين بالقرب من منطقة شمال الأطلسي، التي تغطي 700000 كيلومتر من المحيط.
وافترض كروشيلنيكي أنه نظرا لكون مثلث برمودا بقعة مزدحمة من البحر، مشيرا إلى قربه من الولايات المتحدة، فإن حالات الاختفاء في المنطقة ليست غير عادية: “إنه قريب من خط الاستواء، بالقرب من جزء ثري من العالم، أمريكا، وبالتالي هناك حركة مرور كثيفة”.
المصدر: “LAD Bible”

قد يعجبك ايضا