مصر.. عالم أزهري يرد على تصريحات الفنانة سلاف فواخرجي المثيرة للجدل حول الأنبياء –

- الإعلانات -

مصر.. عالم أزهري يرد على تصريحات الفنانة سلاف فواخرجي المثيرة للجدل حول الأنبياء

رد عالم أزهري مصري على تصريحات الفنانة السورية سلاف فواخرجي، برؤيتها لجميع الأنبياء في المنام، فضلا عن رؤية السيدة رقية، وطلب الأخيرة منها الذهاب إلى ضريحها.

وقالت فواخرجي في تصريحات تليفزيونية، السبت الماضي، إنها ترى الكثير من الرؤى خلال منامها، ومن خلال ذلك، رأت جميع الأنبياء، مؤكدة أنها رأت في المنام، السيدة رقية بنت الحسين، تطلب منها الذهاب إليها، ومن ثم تنكرت، وذهبت إلى الضريح الخاص بها.

وفي هذا الصدد، قال أحد علماء الأزهر الشريف الشيخ محمد حماد، إن رؤية الأنبياء حق، ولا يمكن إنكارها، لافتًا إلى ثبوت رؤية البعض منهم من قبل السلف الصالح.

واستدل حماد، بجواز رؤية الأنبياء قياسا على رؤية النبي- صلى الله عليه وسلم-، مشيرا إلى الحديث النبوي: “من رآني في المنام فقد رآني، فإن الشيطان لا يتمثل في صورتي”.

وشككت الفنانة السورية من قبل، في وجود النار في الآخرة، مشيرة إلى أن الله أحلى من أن يحرق عباده.

وأضافت فواخرجي: “الله ما بيحرق، الثواب والعقاب موجود حتى في الدنيا، والجنة حالة جميلة، ولكن لم يذهب هناك أي شخص وحكى لنا”.

وحول هذا الأمر، أوضح الشيخ محمد حماد، العالم الأزهري، أن رؤية الأنبياء والرؤى النبوية، لا تتعارض مع الأشخاص الذين يشككون أو ينكرون ثوابت الدين، لافتًا إلى أن رؤية الأنبياء أو الرؤى الحسنة، قد تكون بغرض الهداية من المولى- عز وجّل- موضحًا حدوث الأمر من قبل مع بعض المنكرين.

اقرأ ايضاً:حفيدتا هيفا وهبي حديث الجمهور بجمالهما.. شاهد!

قد يعجبك ايضا