بالأرقام.. كم يستورد الاتحاد الأوروبي من النفط الروسي؟

- الإعلانات -

بالأرقام.. كم يستورد الاتحاد الأوروبي من النفط الروسي؟
وافق الاتحاد الأوروبي على حظر معظم واردات الخام والمنتجات النفطية الروسية في أحدث جولة من العقوبات، ردا على العمليات التي أطلقتها موسكو في أوكرانيا المجاورة.
وسينفذ الحظر المفروض على واردات النفط الخام المنقولة بحرا على مراحل على مدى ستة أشهر، وبالنسبة للمنتجات المكررة المنقولة بحرا على مدى ثمانية أشهر.

وتستثني العقوبات عمليات التسليم عبر خطوط الأنابيب التي تزود المصافي في شرق أوروبا وشرق ألمانيا. ومع ذلك، قالت ألمانيا وبولندا إنهما ستتوقفان طوعا عن شراء النفط الخام عبر خطوط الأنابيب بحلول نهاية عام 2022.
وتعني هذه الإجراءات الجديدة أنه في المجمل سيتم إيقاف حوالي 90 في المئة من واردات النفط الروسية إلى الاتحاد الأوروبي.
وبالفعل علق العديد من المشترين الأوروبيين طواعية مشترياتهم من النفط الروسي أو أعلنوا عن خطط للتخلص التدريجي منه؛ وفيما يلي ملخص للحقائق حول استخدام الاتحاد الأوروبي للنفط الروسي، بحسب وكالة “رويترز”.
ما مقدار النفط الروسي الذي يستورده الاتحاد الأوروبي؟
كانت أوروبا وجهة ما يقرب من نصف صادرات روسيا من الخام والمنتجات البترولية قبل بدء العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا، وفقا لوكالة الطاقة الدولية.
واستورد الاتحاد الأوروبي 2.2 مليون برميل يوميا من الخام في 2021، بما في ذلك 0.7 مليون برميل يوميا عبر خط أنابيب.
كما استورد التكتل 1.2 مليون برميل يوميا من المنتجات النفطية المكررة من روسيا، بما في ذلك 0.5 مليون برميل يوميا من الديزل.
ما هي دول الاتحاد الأوروبي التي استوردت معظم النفط من روسيا؟
قالت وكالة الطاقة الدولية إن ألمانيا وبولندا وهولندا كانت أكبر دول اشترت النفط الخام الروسي من الاتحاد الأوروبي في 2021.
وتقع ألمانيا وبولندا على الفرع الشمالي من خط أنابيب دروجبا، وهو طريق العبور الرئيسي لصادرات النفط الروسية إلى أوروبا. وكانت هولندا، مركز تجارة الوقود في أوروبا، أكبر مستورد في الاتحاد الأوروبي للمنتجات المكررة من روسيا.
ما هي دول الاتحاد الأوروبي الأكثر اعتمادا على النفط الروسي؟
تعتمد دول الاتحاد الأوروبي القريبة من روسيا جغرافيا، أو الدول الحبيسة التي تملك بدائل محدودة، بشكل كبير على واردات النفط الروسية.
كان اعتماد دول الاتحاد الأوروبي على الوقود الروسي مدعوما بشركات روسية، مثل روسنفت ولوك أويل، والتي تسيطر على مصافي التكرير في بعضها.
وتعتمد الدول الواقعة على الطريق الجنوبي لخط أنابيب دروجبا، الذي يعبر أوكرانيا، بشكل خاص على الخام الروسي. وشكل النفط الروسي أكثر من 90 في المئة من واردات سلوفاكيا من النفط الخام في 2021.
وبالنسبة للدول التي تستورد عن طريق البحر، شكل النفط الروسي أكثر من 80 في المئة من الواردات في فنلندا وليتوانيا، لكن البلدين قالا إنهما توقفا عن شراء النفط الخام من روسيا.

قد يعجبك ايضا