سوريا: صاحب مطعم يهتك عرض طفلة دخلت مطعمه لتأكل

- الإعلانات -

سوريا: صاحب مطعم يهتك عرض طفلة دخلت مطعمه لتأكل
خرج أهالي في مدينة “الباب” بريف “حلب” (خاضعة لسيطرة الفصائل المدعومة تركياً)، في مظاهرة حاشدة بعد تعرض طفلة تبلغ من العمر 12 عاماً، للاغتصاب من قبل صاحب أحد المطاعم في المدينة، قبل 5 أيام، متهمين “شخصيات نافذة” بمحاولة “لفلفة القصة” والتستر على صاحب المطعم.
وتداول ناشطون عدداً من الفيديوهات للمظاهرات، أمس الإثنين، وذلك بعد 5 أيام من اغتصاب الطفلة التي نزحت مع عائلتها من مدينة “تدمر” سابقاً، وبحسب الناشطين فإن الطفلة حضرت إلى المطعم لشراء “سندويشة”، ليستدرجها صاحبه إلى منزل مهجور، وقام باغتصابها وتم القبض عليه متلبساً.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، إن عددا كبيرا من الأهالي استنفروا أمام مبنى الشرطة العسكرية، التابع للفصائل المدعومة تركياً، وهددوا بالتصعيد في حال لم يتم محاسبة المغتصب، مضيفاً أن بعض “الشخصيات النافذة” في المدينة، حاولت تغيير الوقائع بعد تلقي رشاوى، وقاموا بنشر معلومات مفادها أن الطفلة سرقت صاحب المطعم وقام بإمساكها وليس اغتصابها.
وبعد المظاهرات الكبيرة، نشرت الشرطة التابعة للفصائل المدعومة تركياً في مدينة “الباب”، بياناً وعدت فيه بمحاسبة المغتصب.
يذكر أن النساء والأطفال، هنّ من أكثر الفئات التي تعرضت للعنف خلال فترة الحرب السورية المستمرة، بينما تشهد العديد من المناطق انتهاكات كبيرة بحقهم، وسبق وأن تم توثيق العديد من حالات الاعتداء على الأطفال، سواء جنسياً أو نفسيا أو جسدياً.سناك سوري

قد يعجبك ايضا