عملية تركيا الجديدة في سوريا تقوض الاستقرار في المنطقة –

- الإعلانات -

الخارجية الأمريكية: عملية تركيا الجديدة في سوريا تقوض الاستقرار في المنطقة
أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، أن أي هجوم تركي جديد على شمال سوريا من شأنه أن يقوض الاستقرار الإقليمي ويزيد من تفاقم الوضع.
وقال برايس: “ما زلنا نشعر بقلق عميق بشأن المناقشات حول زيادة محتملة للنشاط العسكري في شمال سوريا، ولا سيما تأثير ذلك على السكان المدنيين”.

وأضاف: “نحن نواصل دعم الحفاظ على خطوط وقف إطلاق النار الحالية، وندين أي تصعيد يمكن أن يهدد الأوضاع. من المهم للغاية لجميع الأطراف الحفاظ ودعم مناطق وقف إطلاق النار”.
وتابع: “أي محاولات لفعل العكس ستؤدي إلى نتائج عكسية وتوسع الصراع. أي هجوم جديد سيقوض الاستقرار الإقليمي”.
وأكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في وقت سابق، أن بلاده لا تأخذ إذنا من أحد لمكافحة الإرهاب، وستتدبر أمرها، حال عدم قيام الولايات المتحدة بما يترتب عليها بهذا الخصوص.
اقرأ ايضاً:مقتل شابين سوريين في ظروف غامضة داخل إحدى مدارس السويد
 

قد يعجبك ايضا