لأيّة “سوخوي” كانت الغلبة في سماء أوكرانيا؟

لأيّة “سوخوي” كانت الغلبة في سماء أوكرانيا؟
تحدّث طيّار مقاتلة “سو-35” الطيار الروسي ألكسندر عن مبارزات تحدث في أجواء أوكرانيا بين مقاتلته الروسية من جهة ومقاتلات “سو-27” الأوكرانية سوفيتية الصنع من جهة أخرى.
وقال في لقاء على قناة “زفزدا” إن مقاتلة “سو- 35” تزرع ذعراً بين الطيارين الأوكرانيين، مشيراً إلى أن “سو-27” الأوكرانية تغادر عاجلاً منطقة التدمير بمجرد تلقي معلومات من الأرض عن وجود مقاتلات “سو-35” الروسية في السماء.قدرة فائقة على المناورة

- الإعلانات -

سوخوي سو-35 (بالروسية: Сухой Су-35) (لقب الناتو: Flanker-E) وهي تسمية لنسختين محسنتين من مقاتلة الدفاع الجوي سو-27. وهي مقاتلة تفوق جوي روسية متعددة المهام، من تصميم شركة سوخوي وتم تصنيعها في مصنع غاغارين كومسومولسك أون أمور.
والجدير بالذكر، أن “سو- 35” التي وضعت في الخدمة عام 2008 من الجيل 4++ تتميز بقدرة فائقة على المناورة السريعة، ما يضمن لها التفوّق على كل المقاتلات من هذا الصنع.
وتم تزويدها بنظام القيادة الرقمي المعلوماتي وبرادار ذي هوائي شبكي وبمحركات جديدة ذي اتجاه دوار لقوة الدفع، فضلاً عن صواريخ “جو – جو” بعيدة وقصيرة المدى، وصواريخ “جو – أرض” الموجهة فائقة الدقة، وغير الموجّهة.
الرادار في هذه الطائرة، N035 Irbis-E (“Snow Leopard”) – PESA متعدد المهام يمنح صور أرضية عالية الدقة باستخدام وضع الفتحة الاصطناعية، بمدى كشف 400 كم.
والملفت أنها تلاحق 30 هدفاً في وقتٍ واحد، ويمكنها الهجوم على 8 أهداف في نفس الوقت.
تتمتع الطائرة التي يقودها طيّار واحد بمقعد قذف مائل بـ 30 درجة للخلف للمساعدة في تقليل تأثير قوى الجاذبة العالية، وعصا التحكم جانبية تمنح يد الطيار حرية حركة و تحكّم أكبر.
في عام 2003، شرعت سوخوي في التحديث الثاني للطائرة سو-27 لتكون بمثابة طائرة مؤقتة لحين انتهاء برنامج (Sukhoi PAK FA) والتي تعرف باسم سو-57. المعروف أيضًا باسم سو-35.

تزويد مقاتلة “سوخوي 35” بالذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي فيها يحلل جميع الأهداف المكتشفة ويحدد على الفور، السلاح الواجب استخدامه لإصابة كل من الأهداف، وهذه المهمة ينجزها الذكاء الاصطناعي وليس الطيّار.كما يكتشف ويتتبع 6 أهداف في آن واحد، وبذلك تستطيع مقاتلة “سو-35” المزودة بالذكاء الاصطناعي أن تطلق النار علىالأهداف الستة المكتشفة في آن واحد من دون أن يشارك الطيّار في هذه العملية.
التسليح:​ صواريخ جو – جو بمدى 300 كم​.-صواريخ “كروز” و صواري ثقيلة مضادة للسفن​.-الحمولة 8 طن موزعة على 12 نقطة تحميل.
وقامت القوات الجوية للجيش الصيني والقوات الجوية الإندونيسية بتقديم طلبات لشراء المقاتلة، كذلك حصل الجيش المصري على أعداد من هذه الطائرة، في وقتٍ ترددت فيه معلومات مفادها أن الإمارات بصدد شراء نماذج منها.
يذكر أن سلاح الجو الأوكراني لم تبق لديه في الوقت الراهن إلاّ مقاتلات معدودة من طراز “سو-27″ و”سو- 25″ و”ميغ – 29”. وقد حقق سلاح الجو الروسي منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية تفوقاً تاماً في الجو.
عبد الله ذبيان/الميادين

قد يعجبك ايضا