واشنطن تطلب التفاوض المباشر مع طهران والأخيرة ترد

كشف وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبدالهيان، اليوم الثلاثاء، عن تلقيه رسالة من نائبة الرئيس الأمريكي، كامالا هاريس، لإجراء مفاوضات مباشرة معه.
وقال الوزير في كلمته خلال ندوة لمركز الدراسات السياسية والدولية التابع للخارجية الإيرانية في طهران، إن الرسالة جاءته عبر وزير خارجية دولة لم يسمها، أثناء مشاركته في مؤتمر ميونخ للأمن في فبراير/شباط الماضي.
وأوضح عبد اللهيان أن الرسالة حملت طلبا التفاوض المباشر معه “لتغيير أجواء المفاوضات المتعثرة لمنحها دفعة إلى الأمام”، مضيفا أنه قال لوزير الخارجية الذي نقل الرسالة: “أبلغ كامالا هاريس أنه إذا كان من المقرر أن يحكم لاحقا فريق متمرد فاحكوه لنا من الآن” في إشارة غير مباشرة إلى عدم وجود ضمانات بالتزام الإدارة الأمريكية المقبلة بمخرجات أي تفاوض مباشر، مثلما فعلت إدارة دونالد ترامب.
اقرأ أيضاً : دعوة لعقد اجتماع في اسطنبول.ما الذي تحدث عنه بوتين وأردوغان؟
وقال عبد اللهيان إن الطرفين يتبادلان الرسائل مرة أو مرتين أسبوعيا، عبر نائب مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، أنريكي مورا، المكلف بتنسيق شؤون مفاوضات فيينا، مبينا أن هذه الرسائل تدور حول “رفع الإبهامات” لحل القضايا المتبقية.
يشار إلى أنه بعد توقيع الاتفاق نفذت طهران التزامها بالحد من الأنشطة النووية لمدة ثلاث سنوات حتى قرر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، بشكل مفاجئ، الانسحاب من جانب واحد في عام 2018.
وردت إيران بتجاوز حدودها المتفق عليها فيما يتعلق بمخزونات اليورانيوم وزيادة مستويات التخصيب.
اقرأ أيضاً : ألمانيا تخصص “100” مليار يورو من ميزانيتها لتحديث جيشها

قد يعجبك ايضا