ماذا احتوت اللافتة التي أزعجت إردوغان؟

ماذا احتوت اللافتة التي أزعجت إردوغان؟
أزعجت يافطة على جسر البوسفور الذي أصبح اسمه “جسر 15 يوليو” في إسطنبول، الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.
وفي خطابه قبل أيام، قال الرئيس أردوغان منتقداً أعضاء حزب العمال: “هؤلاء السياسيون المتنكرون في زيّ المحرضين سوف يحاسبون على فظاظتهم للقانون ولأمتنا. لا يمكن تعليق مثل هذه اللافتة على جسر الشهداء بدون إذن الشرطة”.

وفي الذكرى التاسعة لاحتجاجات “جيزي بارك”، علّق رئيس حزب العمال إركان باش، والنائبان عن الحزب أحمد شيك وسيرا كاديجيل، لافتة كتب عليها “تقسيم في كلّ مكان، مقاومة في كلّ مكان” .

#YeniKapakFotoğrafı pic.twitter.com/UIFmlAW96D
— Türkiye İşçi Partisi (@tipgenelmerkez) June 1, 2022

وفي حزيران/ يونيو 2013 عمَّت المدن التركية مواجهات، في حين برز كلام إردوغان (كان رئيساً للحكومة) الذي أعلن يومها أن “الشرطة ستبقى في ساحة “تقسيم” بوسط اسطنبول لتفرض فيها النظام”.

- الإعلانات -

Her yer Taksim, her yer direniş!#Gezi9Yaşında pic.twitter.com/PEZm6ZlLIp
— Türkiye İşçi Partisi (@tipgenelmerkez) May 31, 2022

وفي إثر تصريحات إردوغان أمس الخميس، أعاد الحساب الرسمي لحزب العمال على “تويتر”، نشر مقطع فيديو لتعليق اللافتة على جسر الشهداء في إسطنبول، وأرفق الفيديو بعبارة: “لدينا خبر سيء لك”، بحسب ما ذكرت صحيفة “زمان”.

Sana kötü bir haberimiz var 🤭 pic.twitter.com/BqlHimMeNc
— Türkiye İşçi Partisi (@tipgenelmerkez) June 1, 2022

كما بدأ مكتب المدعي العام في اسطنبول تحقيقاً ضد 5 أشخاص على صِلة بتعليق اللافتة.
 

قد يعجبك ايضا