مصر: وفاة طبيب من الإعياء أثناء إجراء عملية جراحية لمريض

سادت حالة من الحزن في الشارع المصري بعد إعلان وفاة الطبيب الشاب أحمد سمير عبدالعظيم داخل غرفة العمليات بالمستشفى التابع لكلية الطب في جامعة المنوفية الواقعة بمحافظة المنوفية شمالي العاصمة القاهرة.
وكشف محمد عبد المنعم عرفة، ابن عم الطبيب الراحل، بأن أحمد توفي إثر تعرضه لسكتة قلبية مفاجئة أثناء تأدية عمله في غرفة العمليات وسط زملائه الأطباء إذ كان يعمل عملية جراحية لأحد المرضى.

- الإعلانات -

وأشار محمد إلى أن الطبيب الراحل أحمد كان يبلغ من العمر 33 عامًا فقط، وكان يعمل مدرس الجراحة العامة وجراحات الأورام بجامعة المنوفية.
ورثى محمد ابن عمه الطبيب الراحل أحمد ببعض الكلمات قائلًا: “هتوشحنا يا أبو سمرة كل أما أشوفه أقوله يا أبو سمرة ونقعد ندردش في أي حاجة، كان عبقري في الطب والجراحة.. كان فاهم مش مجرد بيحفظ معلومة والسلام وساعدني كتير.. كان نفسي أفرح بيك والله”.

وروى ابن عم الراحل، بعض المواقف التي جمعته به قبل رحيله بأيام؛ إذ كتب: “والله يا ابن عمي مش مصدق لحد الآن؛ كنا قاعدين مع بعض آخر مرة يوم الجمعة بعد الصلاة وكنت كويس ومفيش أي حاجة، في يومين تروح عند ربنا وتسيبنا وتسيب ذكرياتك الكثيرة معانا كلنا، كنت واقف جانبي وبتوجهني في كل حاجة مش بفهم فيها، وكنت بتعلم منك حاجات كثيرة جدًا”.
نقابة أطباء مصر تنعى الطبيب أحمد سمير عبدالعظيم

نعت الصفحة الرسمية لنقابة أطباء مصر، وفاة الطبيب الشاب، مدونة: تنعى نقابة أطباء مصر ببالغ الحزن الزميل الطبيب الشاب أحمد سمير عبد العظيم مدرس مساعد الجراحة العامة بكلية طب المنوفية، الذي توفي إثر أزمة قلبية حادة عقب انتهائه من إجراء عدة عمليات جراحية بالمستشفى الجامعي محل عمله”.
سبب وفاة الطبيب أحمد
وذكرت النقابة بأن الطبيب أحمد توفي إثر أزمة قلبية حادة عقب انتهائه من إجراء عدة عمليات جراحية بالمستشفى الجامعي محل عمله.
البوابة
اقرأ ايضا: أي الرجال أقصر عمراً.. العازبون أم المتزوجون؟!

قد يعجبك ايضا