مقتل 4 مسلحين موالين لواشنطن في اشتباكات مع عشيرة “الشعيطات” العربية شرقي سوريا

- الإعلانات -

مقتل 4 مسلحين موالين لواشنطن في اشتباكات مع عشيرة “الشعيطات” العربية شرقي سوريا
شهدت إحدى بلدات ريف دير الزور الشرقي، شرقي سوريا، اشتباكات عنيفة بين أبناء القبائل العربية وقوات تنظيم “قسد” الموالية للجيش الأمريكي المدعومة بالطيران الأمريكي، وذلك أثناء محاولة مسلحي التنظيم اقتحام بلدتهم.
وأسفرت الاشتباكات عن خسائر بشرية وعسكرية وتحييد 4 عربات عسكرية إحداها أمريكية.

وأفاد مراسل “سبوتنيك” شرقي سوريا، نقلاً عن مصادر محلية إن مجموعة من أبناء عشيرة (الشعيطات) العربية في بلدة أبو حمام بريف دير الزور الشرقي، اشتبكوا بالأسلحة الرشاشة مع دورية مسلحة تابعة لتنظيم “قسد” خلال مداهمتها لحي الموح وسط البلدة، فجر اليوم الجمعة 3 حزيران/ يونيو، بهدف اعتقال مجموعة من الشبان بتهمة التواصل مع الجيش العربي السوري.
وتابعت المصادر أن الاشتباكات آدت لمقتل 4 من مسلحي تنظيم “قسد” وإصابة آخرين بجروح، كما تم تدمير سيارة عسكرية للتنيظم الموالي للجيش الأمريكي، لهم وإعطاب 3 سيارات اخرى بينها سيارة نوع “بازيرة” الأمريكية.
وأوضحت المصادر أن الاشتباكات أدت أيضا لمقتل الشاب حمد مهيدي مفرج الخضر، من أبناء البلدة.
وبينت المصادر بأن مجموعة كبيرة من مسلحي قوات “قسد” مدعومة بالطيران المروحي والمسير الأمريكي والمدرعات تحاصر البلدة من جميع الاتجاهات وتنفذ حملات اعتقالات واسعة في حي الموح والأحياء المجاورة، اليوم الجمعة، مع مخاوف من أفعال انتقامية ضدهم.
تشهد مناطق وأرياف شرقي سوريا، دير الزور والرقة و الحسكة، تزايداً كبيراً في حالة الرفض الشعبي والعشائري لممارسات الجيش الأمريكي و”قسد” التي تتركز على اعتقال المدنيين وزج الشبان في معسكرات “التجنيد الإجباري” وسرقة الثروات الباطنية للشعب السوري.
سبوتنيك
اقرأ ايضاً:مدفيديف: فرسان يوم القيامة باتوا في طريقهم ولا أمل إلا بالله!

قد يعجبك ايضا