هكذا تختلف أعراض الشيخوخة بين النساء والرجال

- الإعلانات -

هكذا تختلف أعراض الشيخوخة بين النساء والرجال
نسمع كثيراً أن الأولاد والبنات ينضجون بمعدلات مختلفة، وأن النمو لدى البنات يكون أسرع بكثير. لكن ماذا عن التقدم في السن؟
وعلى الرغم من أننا جميعاً ندرك الفروق الهائلة التي تطرأ علينا عند التقدم في العمر، لكن يبدو أن تأثير الشيخوخة على الرجال والنساء مختلف من عدة نواحٍ أثبتها العلم.

1. متوسط عمر النساء أطول من الرجال
وفقاً لمركز السيطرة على الأمراض، يبلغ متوسط ​​العمر المتوقع للرجال في الولايات المتحدة 76.4 عاماً، بينما يبلغ المتوسط للنساء 81.2 عاماً. أي أن الفرق يقارب 5 سنوات.
تربط بعض الدراسات هذا الاختلاف بالكروموسوم المسمى Y ومعدلات الوفيات المرتفعة بسبب السرطان.
وتشير نظريات أخرى إلى كل شيء، بدءاً من الطريقة التي يتعامل بها الرجال مع التوتر، والظهور المتأخر لأمراض القلب لدى النساء، بالإضافة إلى أن النساء أكثر عرضة للخضوع لفحوص صحية منتظمة.
بغض النظر عن السبب، تشير منظمة الصحة العالمية إلى أن متوسط عمر النساء بشكل عام أكبر من الرجال.
2. الرجال أيضاً يمرون بسن اليأس ولكن بشكل تدريجي ومختلف
يعاني كل من الرجال والنساء من بعض التغيرات الجنسية مع تقدم العمر. بالنسبة للنساء، يعتبر انقطاع الطمث من أهمها، والذي يحدث في سن الـ50 تقريباً.
يحدث هذا عندما تتوقف المرأة عن الحيض، ويتوقف المبيضان عن إنتاج هرمون الإستروجين. وتكون الأعراض أو الآثار الجانبية الشائعة هي الهبات الساخنة والتعب وجفاف المهبل وانخفاض الرغبة الجنسية.
لكن بالنسبة للرجال، لا تحدث الشيخوخة تغيراً جنسياً مفاجئاً كما يحدث عند النساء. لكنه يكون تدريجياً أكثر، حيث تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون ببطء بمرور الوقت، وهي عملية تسمى أحياناً إياس الذكور، أو سن اليأس عند الرجال.
تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون بحوالي 1٪، في المتوسط​​، كل عام بعد سن الـ30، والذي يؤدي إلى أشياء مثل ضعف الانتصاب وانخفاض الرغبة الجنسية، وحتى تغييرات في أنماط النوم.
وعلى عكس سن اليأس عند النساء، الذي ينهي الخصوبة، لا يزال بإمكان الرجال التناسل وتكوين الحيوانات المنوية في سن الشيخوخة.
3. بشرة الرجال أكثر سماكة وتحتوي على كولاجين أكثر
تستهدف صناعة مواد التجميل النساء أكثر من الرجال في منتجات مثل الكريمات والأمصال المضادة للشيخوخة والتجاعيد والمعززة لشباب البشرة. لكن السبب ليس فقط الضغوط المجتمعية التي تركز على أهمية حفاظ المرأة على شبابها، بل لأن بشرة الذكور أقل عرضة لعلامات الشيخوخة، وفقاً لمعهد الجلد الدولي.
إذ تساعد مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال في الواقع على زيادة سماكة بشرتهم بنسبة 25%. كما يتمتع الرجال أيضاً بكثافة أكبر من الكولاجين، وقوام أكثر خشونة ورطوبة طبيعية أكثر لبشرتهم؛ لأنهم يتعرقون أكثر، ولديهم المزيد من حمض اللاكتيك في عروقهم.
وعلى الرغم من أن كلاً من الرجال والنساء يفقد الكولاجين بعد سن الـ30 بالمعدل نفسه تقريباً، ولكن بعد انقطاع الطمث، يتسارع المعدل لدى النساء لمدة 5 سنوات أو نحو ذلك، ثم يتباطأ مرة أخرى.
4. النساء تستمر باكتساب الوزن لمدة أطول
يحدث الفقدان التدريجي للكتلة العضلية بعد سن الـ30 عند الجنسين، لكن الرجال والنساء يميلون إلى اكتساب الوزن بشكل مختلف. ووفقاً للمعاهد الوطنية للصحة، عادةً ما يستمر الرجال باكتساب الوزن حتى منتصف الخمسينيات من العمر عندما يبدأ وزنهم في الانخفاض مرة أخرى، غالباً بسبب انخفاض هرمون التستوستيرون، الذي يحافظ على العضلات.
من ناحية أخرى، عادة ما تستمر النساء باكتساب الوزن حتى سن 65، ثم يبدأ الوزن بالنقصان، غالباً بسبب فقدان العضلات، كما يشير موقع The Journal of Health.
5. تساقط الشعر أكثر بكثير عند الرجال مع التقدم في العمر
يفقد كل من الرجال والنساء بعض الشعر مع تقدم العمر، اعتماداً على الهرمونات والجينات، لكن الصلع النمطي يصيب الرجال أكثر من النساء.
تشير التقديرات، بحسب موقع Medlineplus، إلى أن نصف الرجال يظهر عليهم بعض تساقط الشعر بحلول الوقت الذي يصلون فيه إلى سن الـ50. كما يحدث تساقط الشعر الوراثي عادة عند سن الـ40.
وعلى الرغم من ندرته، يمكن أن تعاني النساء أيضاً من الصلع النمطي، لكنهن عموماً يعانين من تساقط الشعر الخفيف فقط.
تجد بعض النساء أيضاً أن شعرهن يصبح أنعم وأكثر هشاشة مع تقدمهن في السن، خاصة أثناء وبعد انقطاع الطمث بسبب انخفاض مستويات الهرمونات.
6. التدهور المعرفي يحصل لأسباب مختلفة عند الرجال والنساء
يتقدم الدماغ في السن مثلما يشيخ الجسد، وفي حين أن كلاً من الرجال والنساء يمكن أن يعاني من ضعف في الوظائف الإدراكية والمعرفية عندما يتقدمون في السن، ولكن ذلك يحدث لأسباب مختلفة.
وفقاً لموقع Very Well Health، تكون النساء أكثر عرضة للضعف الإدراكي إذا اعتمدن على الآخرين في المهام اليومية، وافتقرن إلى شبكة اجتماعية قوية.
ومع ذلك، من المرجح أن يعاني الرجال من ضعف الإدراك إذا كانوا يعانون من زيادة الوزن أو لديهم حالات صحية معينة، مثل مرض السكري. كما يمكن أن يعرضهم التاريخ العائلي من السكتات الدماغية والإصابة بالأمراض العقلية للخطر أيضاً.
اقرأ ايضاً:الإمارات… تغريم شاب 35 ألف درهم بعد وصفه فتاة بـ”المريضة نفسيا”

قد يعجبك ايضا