القيادي السابق بجيش الإسلام محمد علوش يشتري شركة تعدين في تركيا

- الإعلانات -

القيادي السابق بجيش الإسلام محمد علوش يشتري شركة تعدين في تركيا
أقدم عضو المجلس السياسي السابق في فصيل “جيش الإسلام المعارض”، “محمد علوش”، على شراء غالبية أسهم شركة “الغرباء” للتعدين، العاملة في استخراج الكروم بتركيا، وسط تساؤلات واسعة حتى من الصحافة التركية “من أين له هذا”، (مابدها تنين يحكوا فيها، عرق الجبين بيعمل مليارات، والعاطي بيقول خود).
“علوش” وهو كبير المفاوضين في “جنيف”، ورئيس وفد المعارضة في “أستانا” سابقاً، كان قد وصل إلى “تركيا” عام 2013، وبرز اسمه بعد مقتل قائد فصيل “جيش الإسلام”، “زهران علوش”، ليقوم بتوسيع استثماراته التجارية بعد استقالته من عالم السياسة عام 2018، ويفتتح فرعا لسلسلة مطاعم “إيوان” في “تركيا” عام 2020، بتكلفة قاربت 20 مليون دولار، وحينها اتهم بأنه قام بسرقة الأموال التي قدمتها الدول الداعمة للفصيل المسلح، حين كان في الغوطة الشرقية.

وعرضت قناة أورينت في تقريرها حول “علوش”، مقاطع صوتية منسوبة له، وهو يفاوض للحصول على مبلغ مليون دولار شهرياً، دون أن تذكر أو تشير لمن كان زعيم المعارضة السابق يتحدث.
وتحدث التقرير عن اتهامات وجهت لـ”علوش” بسرقة 47 مليون دولار دون وجود أدلة، إلا أنها قارنت بين تلك الاتهامات التي وجهت له عام 2020 وبين انتعاش تجارة “علوش” في “تركيا” في العام ذاته.
مؤخرا دخل كبير المفاوضين السابق في “جنيف”، عالم التعدين موسعاً استثماراته التجارية في “تركيا”، لتبرز تساؤلات حول مصدر أمواله ومن أين له هذا.
يذكر أن زعيم المعارضة السابق، كان قد رد على الاتهامات عبر تويتر، وطلب من السوريين عدم مسامحته إن أخذ من مالهم قرشا واحداً، نافياً أن يكون قد سرق شيئا من الأموال، لكنه لم يأت على ذكر مصدر ثروته المفاجئة.سناك سوري

قد يعجبك ايضا