“سي إن إن”: الغرب يسعى لـ “تسوية تفاوضية” لإنهاء حرب أوكرانيا

- الإعلانات -

“سي إن إن”: الغرب يسعى لـ “تسوية تفاوضية” لإنهاء حرب أوكرانيا
كشفت شبكة “سي إن إن” الأميركية، أن الولايات المتحدة وحلفاءها، يجددون التركيز مرة أخرى على الحاجة لتسوية تفاوضية لإنهاء الحرب في أوكرانيا، مع تجاوزها حاجز الـ 100 يوم من دون نصر واضح في المدى القريب لأي من الطرفين.
وأشارت “سي إن إن”، إلى أن ذلك التأكيد يأتي في وقت يبدو فيه أن حالة الجمود في الصراع مرشحة للاستمرار.

والتقى مسؤولون أميركيون في الأسابيع الأخيرة بشكل منتظم مع نظرائهم البريطانيين والأوروبيين لمناقشة إطار عمل محتمل لوقف إطلاق النار وإنهاء الحرب عبر تسوية تفاوضية، بحسب ما ذكرت عدة مصادر للشبكة.
ومن بين الموضوعات المطروحة للنقاش كان إطار عمل من أربع نقاط قدمته إيطاليا الشهر الماضي، ويشمل الإطار التزام أوكرانيا بالحياد في ما يتعلق بحلف شمال الأطلسي (الناتو) في مقابل بعض الضمانات الأمنية، والتفاوض بين أوكرانيا وروسيا على مستقبل شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا في 2014 وإقليم دونباس في شرق البلاد.
وبحسب تلك المصادر، فإن أوكرانيا ليست منخرطة بشكل مباشر في هذه المناقشات رغم تعهد الولايات المتحدة بأن “لا شيء يخص أوكرانيا سيحدث من دون أوكرانيا”.
وقال مسؤولون أميركيون وأوكرانيون، إن الولايات المتحدة لا تضغط على كييف للالتزام بخطة معينة أو تدفعها بشكل مباشر للجلوس مع الروس.
ولكن هناك بعض التشوش بشأن أي نوع من أطر العمل يمكن للولايات المتحدة اعتباره ملائماً لأخذه للطرف الأوكراني لمناقشات أكثر عمقاً.
وكشف مسؤولون أميركيون وغربيون للشبكة، أن هناك قلقاً متزايداً بشأن أن عدم رجوع الروس والأوكرانيين إلى الطاولة لعقد اتفاق، قد يعني أن الحرب ستسمر سنوات.
وأشارت “سي إن إن”، إلى أنه من غير الواضح ما إذا كانت تلك المناقشات ستترجم في النهاية إلى محادثات تسوية.
ورأت أن الإدارة الأميركية، لا تزال لا ترى أي احتمال لانفراجة دبلوماسية أو وقف لإطلاق النار في أي وقت قريب. فيما قال مسؤولون بالناتو إن الحلفاء الغربيين يرون “شهية ضئيلة” للتفاوض لدى الجانب الأوكراني.

قد يعجبك ايضا