فساد المحروقات يوقع بكبرى محطات الوقود وبعض المسؤولين في دمشق

- الإعلانات -

فساد المحروقات يوقع بكبرى محطات الوقود وبعض المسؤولين في دمشق
بعد أن وصلت أعمال محطات الوقود من المتاجرة بالمحروقات إلى درجة لا يمكن تحملها، قررت الحكومة تشديد الرقابة ومتابعة عمل محطات المحروقات، والنتيجة كانت ضبوطاً يومية وغرامات بعشرات الملايين تعلن عنها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك يومياً.
وآخر إعلانات الوزارة كان عن مخالفة أكبر محطات المحروقات في دمشق وتغريمها بـ150 مليون ليرة، في وقت تحدثت مصادر اعلامية عن التحقيق مع كبار الموظفين المسؤولين عن الضبوط بتهمة التغطية والتعامل مع محطات الوقود.

وبينت وزارة التجارة الداخلية في خبر مقتضب أن شكوى وردت حول إحدى محطات الوقود في دمشق تتعلق بإحدى دوريات عناصر التجارة الداخلية وحماية المستهلك وأصحاب المحطة، وقالت الوزارة لدى المتابعة إنه تمت إحالة الموضوع إلى الجهات المختصة في وزارة الداخلية للتحقيق حول ملابسات الشكوى.
وبينت الوزارة أن أجهزة الوزارة المختصة تقوم بتحقيق شفاف حول الشكوى الواردة وعند صدور النتائج سوف تعلن عنها.
وتباع المحروقات في السوق السوداء بكثافة كبيرة على الرغم من توزيع المحروقات عبر البطاقة الإلكترونية، ومنهم من يشتري البطاقات ويتاجر بها ومنهم من يغش بالكيل ومنهم من يتصرف بالمخزون الاستراتيجي.
اثر
اقرأ ايضاً:انخفاض أسعار العقارات إلى أدنى مستوى لها منذ عام 2011..!
 

قد يعجبك ايضا