روسيا تهدد بقصف مراكز القرار في العاصمة كييف

أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، اليوم الإثنين، أن روسيا تحتفظ بحق توجيه ضربات لمراكز اتخاذ القرار في كييف في حال استخدام الأخيرة لراجمات الصواريخ بعيدة المدى.
وقال نيبينزيا خلال جلسة مجلس الأمن الدولي: “إن تصريحات عدد من المسؤولين الغربيين، ومن بينهم وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين، والتي يقولون فيها إن كييف لن تستخدم راجمات الصواريخ الأمريكية ضد أهداف على الأراضي الروسية تبدو غير مقنعة”.
ووفقا لنيبينزيا، فإن وزير الخارجية الأمريكي يحاول بذلك تقنين الضربات الأوكرانية لأراضي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك، التي تسفر عن مقتل السكان المدنيين، ومن بينهم الأطفال.
“في هذا الصدد، نحن لا نحتفظ فقط بحق استهداف خط التهديد من قبل النازيين الجدد ضد روسيا وجمهوريتي دونباس إلى مسافة الإصابة المحتملة بالذخيرة الجديدة بعيدة المدى، ولكن أيضًا بحق ضرب مراكز اتخاذ القرارات الإجرامية التي قررت استخدام مثل هذه الأنواع من الأسلحة”.
اقرأ أيضاً : أوكرانيا تطالب بمزيد من السلاح وروسيا تتوعد برد عنيف
وأعلن رئيس مركز إدارة شؤون الدفاع التابع لوزارة الدفاع الروسية، ميخائيل ميزينتسيف، في 1 حزيران/ يونيو، أن نظام كييف يخطط لقصف الأراضي الروسية باستخدام منظومات الصواريخ بعيدة المدى، التي ينتظر تسلمها من الولايات المتحدة لاستفزاز روسيا للرد عليه بإطلاق النيران ثم اتهامها بعد ذلك بقتل السكان المدنيين.
وقال ميزينتسيف في إحاطة: “من المتوقع في المستقبل القريب أن تصل منظومات صواريخ أمريكية بعيدة المدى إلى مدينة شوستكا، والتي بمساعدتها يخطط مسلحو التشكيلات الأوكرانية بإيعاز من الاستخبارات الأوكرانية لقصف المناطق الحدودية الروسية من مناطق سكنية في المدينة”.
ووفقا للجنرال ميزينتسيف، فإن النازيين الجدد الأوكرانيين يعولون بذلك على استفزاز القوات المسلحة الروسية للرد بإطلاق النار عليهم، ثم بعد ذلك يتهمونهم بالقصف العشوائي لمرافق البنية التحتية وقتل السكان المدنيين.
اقرأ أيضاً : ألمانيا تخطط لإنشاء أكبر جيش في أوروبا

قد يعجبك ايضا