ضجة كبرى بعد سرقة أكبر بنوك إيران بطريقة “غير مسبوقة تشبه أفلام هوليوود”.. تفاصيل مثيرة

سرق مجهولون 168 صندوق أمانة من الصناديق المودعة لدى فرع أساسي في طهران يتبع “بانك ملّي”، أكبر المصارف الإيرانية.
وقال المصرف في بيان، اليوم الثلاثاء، إن اللصوص استغلوا قلة الحركة في المدينة يوم عطلة رسمية، ودخلوا خلسة إلى الفرع في شارع “انقلاب” الرئيسي وسط العاصمة، وتمكنوا من سرقة الصناديق.
وأفادت وكالة “فارس” بأن اللصوص تسللوا عبر موقف للسيارات وخلعوا قفل باب خلفي للفرع، وخرجوا عبر المسار ذاته بعدما أغلقوا الباب خلفهم.

سرقت از صندوقهای امانات بانک ملی چنان نمادین است که گویی با فیلمی با عناصر دقیق نشانه‌شناسانه طرفیم، از نظر مکان و زمان و جزئیات ماجرا.
این اتفاق می‌تواند پیامی اثرگذارتر از پیامهای مستقیم رسانه‌ای به مردم منتقل کند و چنان احساس ناامنی‌ای در آنها بکارد که به‌راحتی زدودنی نباشد.
— Saeed Arkanzadeh Yzd (@saeed_arkan) June 7, 2022

- الإعلانات -

وقالت تقارير صحافية محلية إن أنظمة الإنذار العائدة للمصرف بعثت برسالة نصّية إلى الهاتف الجوال لمدير الفرع، إلا أنه تجاهلها على خلفية تلقيه عددا من الإنذارات الخاطئة في مراحل سابقة، لكن الشرطة نفت تلك التقارير.
وأثارت الحادثة تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل في إيران، إذ اعتبرها بعض المستخدمين “غير مسبوقة”، ووصفها آخرون بأنها “أشبه بفيلم هوليوودي”.
وسخر أحدهم قائلا “هل اخترقوا البنك الوطني أيضا (إسرائيل)، لا تتفاجأ أبدا، نحن في انتظار أن يرفع نفتالي بينيت نسخة من المستندات على غوغل درايف”، في إشارة إلى الهجمات السيبرانية التي اشتدت وتيرتها مؤخرا ضد أهداف حيوية في إيران.

❊صندوق امانات❊ بانک ملی رو زدند؟ اصلا تعجب نکنید. منتظریم که نفتالی بنت اسناد رو بذاره رو گوگل درایو😂
— [email protected] (@NarimanGharib) June 6, 2022

ونقلت وكالة “إرنا” الرسمية عن شرطة العاصمة، أن بعض موظفي الفرع هم قيد التحقيق على خلفية “الإهمال”.
وتعهّد المصرف بتعويض “كامل” للخسائر التي تكبّدها أصحاب صناديق الأمانة، من دون أن يحدّد قيمة المسروقات.
اقرأ أيضا: متعهد وعضو غرفة تجارة ريف دمشق يهرب بعد تحقيقات بفساد في محافظة دمشق..!.

قد يعجبك ايضا