ماهي اخر تطورات الحرب روسيا وأوكرانيا؟

يواصل الجيش الروسي عمليته في أوكرانيا واستهداف البنية التحتية العسكرية الأوكرانية، وتحرير أراضي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك في دونباس شرقي أوكرانيا.
الوكالة العربية للأنباء
أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أن لدى روسيا الحق في ضرب مراكز صنع القرار التي خولت استخدام راجمات الصواريخ بعيدة المدى وقال نيبينزيا في اجتماع لمجلس الأمن: “لا نحتفظ فقط بحقنا في إبعاد تهديد النازيين عن روسيا وجمهوريتي دونباس إلى مسافة تساوي مسافة التدمير المحتملة للصواريخ الجديدة، ولكن أيضا لضرب مراكز اتخاذ القرارات الإجرامية باستخدام مثل هذه الأنواع من الأسلحة”.
وحذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق من أنه إذا تلقت كييف صواريخ بعيدة المدى، فإن روسيا ستضرب مواقع كانت خارج دائرة أهدافها في أوكرانيا حتى الآن واعتبر بوتين أن توريد الصواريخ الأمريكية إلى أوكرانيا لا يغير شيئا في الحقيقة، إذ أنه كانت لدى كييف صواريخ ذات نفس المدى، والتوريدات الجديدة ليست ببساطة إلا “تعويضا عن الخسائر” التي تكبدتها قوات كييف.
اقرأ ايضا: أوكرانيا تطالب بمزيد من السلاح وروسيا تتوعد برد عنيف
وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قرار عدد من دول الناتو بمنع طائرته من المرور عبر أجوائها إلى صربيا، بأنه غير معقول وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي يوم الاثنين إن الغرب يرسل إشارة واضحة لروسيا بأنه لن يتورع عن أي وسيلة من أجل مواصلة الضغط على روسيا.
من جانبها أفادت صحيفة “Politico” بأن الولايات المتحدة لن تلغي عقوباتها المفروضة على روسيا من أجل استئناف تصدير الحبوب من أوكرانيا إلى السوق العالمية.
وكتبت الصحيفة أن واشنطن تتابع المفاوضات التي تجريها الأمم المتحدة وتركيا مع روسيا، لكنها تقيم نتائجها المحتملة بشكوك وأضافت: “وصف مسؤول أمريكي طلب موسكو بـ “دبلوماسية الابتزاز”، معلنا أن الولايات المتحدة لن توافق على صفقة ترفع أي ضغوطات اقتصادية عن الكرملين.
والجدير بالذكر ان القوات الجوية لحلف الناتو والدول الشريكة له بدأت تنفيذ مناورات عسكرية في سماء دول البلطيق وجاء في بيان صدر عن مركز الخدمة الصحفية لمقر قوات الدفاع الإستونية أنه بدأت تدريبات للقوات الجوية لحلف شمال الأطلسي والتي تحمل اسم “Ramstein Alloy” وستستمر لمدة 4 أيام والغرض الرئيسي منها هو ضمان أمن المجال الجوي لدول البلطيق، وإجراء الاتصالات وإجراءات التحكم. كما سيتم التدرب على حالات فقدان الاتصال ومرافقة الطائرات وتحديد عمليات البحث والإنقاذ.
وأضاف البيان: “بالإضافة إلى المقاتلات الفرنسية والإسبانية، المتمركزة في قاعدة “إيماري” الجوية في إستونيا و”سيولياي” في ليتوانيا، ستشارك في المناورات المقاتلات الفنلندية والألمانية والسويدية والتشيكية والبريطانية والتركية”.
اقرأ ايضا: ثلاثة سيناريوهات لإنهاء النزاع العسكري بين روسيا وأوكرانيا

قد يعجبك ايضا