محمد قنوع: ما جرى في سوريا أكثر بكثير مما عرض في كسر عضم

- الإعلانات -

قال الفنان “محمد قنوع”، أنه لن يترك أداء الفنان “خالد القيش”، والمشاهد الجميلة التي قدمها في “كسر عضم”، ويلتفت للانتقادات التي طالته حول لهجته، مؤكداً أن الهدف من الشخصية هو الأهم في العمل.
وأضاف في حديثه لموقع “يلاتريند”، أن الانتقادات التي طالته شخصياً حول عدم تمييز الناس بين الشخصيتين الذي قدمهما خلال الموسم الرمضاني الفائت، أي دوره كضابط، كانت بسبب أحد المواقع التي أرادت أن تروج لخبر وتصنع “تريند”، وأن المشكلة بالمجمل عند الذين يبدون تلك الحيرة بأنهم لايعرفون أساساً ماذا يتابعون، فالاختلاف كبير بينهما حيث أن أحدهما يخدم على حاجز للجيش، والآخر تابع لمركز الصرافة في المخابرات حسب قوله.
من جهته يرى “قنوع” أن ماحدث في “سوريا” خلال 11 عاماً، كان أكثر بكثير مما تم عرضه في “كسر عضم”، ولكن محاولة جمعهم في 30 حلقة جعل البعض يروه مبالغة، وأن الدراما يتوجب احتواؤها على عنصري التشويق والإثارة، لضمان استمرارية متابعة العمل.

بالنسبة للعمل القادم “قرار وزير”، الذي بدأ يتصويره تحدث “قنوع” أنه سيؤدي شخصية “هاني” سائق الوزير، الذي يستغل المكان المتواجد فيه ويعامل الناس كأنه “الوزير”.
يشار أن “قنوع” ظهر خلال الموسم الرمضاني في مسلسل “كسر عضم”، في دور الضابط “فيصل” على أحد الحواجز، و”صهيب” في “مع وقف التنفيذ” الضابط المدني في أحد قطاعات المال.
اقرأ أيضا: إبنة جوني ديب تثير الجدل حول هوية والدتها.. فمن تكون؟

قد يعجبك ايضا