الرئيس الأسد في مقابلة صحفية: سنقاوم أي غزو تركي لأراضينا

- الإعلانات -

قال الرئيس بشار الأسد، اليوم الخميس، إن روسيا حليف لسوريا، وأشار إلى أن الحرب التي تتعرض لها روسيا لا ترتبط بتوسع حلف شمال الأطلسي.
وقال الأسد: “روسيا حليف لسوريا، وهي تتعرض بحرب لا أربطها بموضوع توسع حلف شمال الأطلسي كما يتوقع البعض، هذه الحرب لم تتوقف من قبل الشيوعية وقبل الحرب العالمية الأولى”.
وأضاف: “هذه الحرب مستمرة ودور روسيا هنا أساسي كجزء من التوازن الدولي، نحن نستطيع أن ننظر لروسيا من زاويتين، زاوية الحليف الذي إذا انتصر في معركة، أو إذا أصبح موقعه السياسي على الساحة العالمية أقوى فهذا مربح لنا، ومن زاوية أخرى قوة روسيا اليوم تشكل استعادة للتوازن الدولي، ولو كانت هذه الاستعادة جزئية، وهذا التوازن الذي ننشده ينعكس بالدرجة الأولى على الدول الصغرى كسوريا”.

وعن العملية العسكرية التركية في الشمال السوري قال الأسد: “إذا كان هناك غزو ستكون هناك مقاومة شعبية بالمرحلة الأولى في المناطق التي يتواجد فيها الجيش السوري وهو لا يتواجد في كل المناطق”.
وتابع: “عندما تسمح الظروف العسكرية بالمواجهة المباشرة سنفعل هذا الشيء، منذ سنتين ونصف حدث صدام بين الجيشين السوري والتركي، وتمكن الجيش السوري من تدمير بعض الأهداف التركية التي دخلت إلى الأراضي السورية، سيكون نفس الوضع بحسب ما تسمح الإمكانيات العسكرية عدا عن ذلك ستكون هناك مقاومة شعبية”.
اقرأ أيضا: سياسي كردي: لمواجهة أردوغان باتفاق بين الجيش السوري و«قسد»

قد يعجبك ايضا