السجن لداعية مصري بتهمة ” الانضمام إلى الجيش الحر ” في سوريا

- الإعلانات -

قضت محكمة مصرية، الخميس 9 يونيو/حزيران 2022، بالسجن 15 عاماً بحق الداعية المصري محمود شعبان، الأستاذ بجامعة الأزهر، بتهمة “الانضمام إلى جماعة إرهابية مسلحة مقرها خارج البلاد”، ويتعلق الأمر بما يُعرف بـ”الجيش السوري الحر”.
حيث أعلن محامون وحقوقيون مصريون، أن الدائرة الثانية إرهاب، المنعقدة في مجمّع محاكم طرة بالقاهرة، الخميس، قضت بالسجن 15 عاماً، في القضية رقم 1730 لسنة 2022 جنايات الزيتون، والمقيدة برقم 771 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا.
كما كان المستشار خالد ضياء، المحامي العام لنيابة أمن الدولة العليا، أحال في 16 مارس/آذار 2022 الماضي، محمود شعبان إبراهيم عمران، الذي يبلغ من العمر 50 عاماً، المدرس بجامعة الأزهر، إلى محكمة الجنايات المختصة بدائرة محكمة استئناف القاهرة.

إذ اعتبره المتهم الوحيد في القضية، التي تحمل رقم 1730 لسنة 2022 جنايات الزيتون، والمقيدة برقم 771 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، بالاستناد إلى المادة 86 مكرر د من قانون العقوبات.
حيث اتهم محمود شعبان بالسفر في الثاني من شهر مارس/آذار 2013، للجمهورية العربية السورية، عن طريق مدينة إسطنبول التركية، بغرض الالتحاق بـ”جماعة إرهابية (الجيش السوري الحر)”، حتى عودته إلى مصر عن طريق مدينة إسطنبول، يوم 6 مارس/آذار 2013.
اقرأ أيضا: بوتين يحقق أحد أهدافه الرئيسية في أوكرانيا.. ماذا يعني “الممر البري” بين القرم ودونباس؟

قد يعجبك ايضا