كيف تعرف أن مرض الكلى لديك يزداد سوءًا ؟

- الإعلانات -

إذا كان لديك مرض الكلى ، فمن المهم مراقبة الأعراض، حيث يمكن أن تشير بعض الأعراض إلى أن مرض الكلى يتطور ويزداد سوءًا، وفي الواقع، إن ملاحظة الأعراض الجديدة أو غير العادية، وتتبع تطور الأعراض الحالية، ومشاركة هذه المعلومات مع طبيبك أمر ضروري لإنشاء خطة علاجية مصممة خصيصًا لاحتياجاتك الفردية.

وإذا كنت قلقًا من أن مرض الكلى قد يزداد سوءًا، فإليك كل ما تحتاج لمعرفته حول الأعراض التي يجب البحث عنها، والحالات الثانوية التي يجب أن تكون على دراية بها، وطرق تتبع الأعراض حتى تتمكن من التعاون مع طبيبك لإدارة حالتك بشكل فعال.

ما هو مرض الكلى ؟

الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بأمراض الكلى يعانون من تلف في الكلى ولا يقومون بتصفية الدم بشكل صحيح، مما قد يكون لهم عدد من العواقب الصحية، والكلى التي تعمل بشكل صحيح مهمة لإزالة النفايات والتحكم في ضغط الدم والحفاظ على صحة عظامك وتنظيم مواد الدم الكيميائية.

ويُعرف مرض الكلى الذي يزداد سوءًا بشكل تدريجي باسم أمراض الكلى المزمنة، حيث أن مرض الكلى له خمس مراحل، وتعني المراحل المبكرة، أن كليتيك لا تزالان قادرتين على تصفية النفايات من دمك، في حين أن المراحل اللاحقة، تعني أن كليتيك تعملان بجد لتصفية الدم أو قد تتوقف عن العمل تمامًا.

وويحدث الفشل الكلوي، وهو أخطر نتيجة لأمراض الكلى، عندما تعمل الكلى بنسبة 15 بالمائة فقط أو أقل، وقد يكون مرض السكري هو السبب الرئيسي للفشل الكلوي، مما يعني أن الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني والذين تم تشخيصهم أيضًا بأمراض الكلى المزمنة يجب أن يكونوا أكثر يقظة بشأن تتبع الأعراض.

أعراض تفاقم مرض الكلى

يرتبط تفاقم مرض الكلى بعدد من الأعراض، حيث قد تكون بعض الأعراض تدريجية، بينما تظهر أعراض أخرى بسرعة، لذلك من المهم التحقق بانتظام مع طبيبك للتعامل مع مرض الكلى، حتى لو كنت تشعر أنك بخير، إليك ما يجب البحث عنه:

آلام أسفل الظهر أو ألم الخاصرة
التعب أو الضعف
التورم، خاصة في يديك أو قدميك، أو تحت عينيك
طعم سيء في فمك
الشعور بالبرد
ضعف التركيز
ضيق في التنفس
حكة في الجلد
تقلصات في اليدين والساقين
الغثيان والقيء

ويمكن أن تكون هذه الأعراض علامة على أنك قد تصاب بحالات ثانوية معينة نتيجة مرض الكلى، ويمكن أن تشمل ما يلي:

فقر الدم

يحدث فقر الدم عندما يكون لدى جسمك عدد أقل من خلايا الدم الحمراء السليمة أو الهيموجلوبين، والتي تنقل الأكسجين من رئتيك إلى بقية جسمك، وتشمل أعراض فقر الدم التعب والدوخة وشحوب الجلد.

اضطراب المعادن والعظام

يحدث اضطراب المعادن والعظام عندما تصبح مستويات الهرمونات والمعادن في جسمك، بما في ذلك الكالسيوم والفوسفات، غير متوازنة، وقد تشمل الأعراض ألمًا في عظامك ومفاصلك، على الرغم من أنك قد لا تعاني من أعراض ملحوظة.

الحمل الزائد للسوائل

يحدث الحمل الزائد للسوائل عندما لا تكون كليتك قادرة على مساعدة جسمك في الحفاظ على الكمية المناسبة من السوائل وهناك تراكم للسوائل في جسمك، وقد تشمل الأعراض التورم، خاصة في قدميك وساقيك، وزيادة الوزن، وضيق التنفس.

كيفية مراقبة الأعراض وتتبعها

يمكن أن تساعدك مراقبة الأعراض وتتبعها أنت وطبيبك على إدارة مرض الكلى بشكل أفضل، حيث إذا أوصى طبيبك بذلك، يمكنك مراقبة ضغط الدم في المنزل، كما يمكنك أيضًا تتبع نتائج الاختبار أو تفاصيل أخرى من زيارات الطبيب لمراقبة صحة الكلى على المدى الطويل.

وواحدة من أسهل الطرق لتتبع الأعراض هي من خلال تدوين الملاحظات البسيط، حيث يمكنك تدوين الملاحظات يدويًا أو استخدام تطبيق ملاحظات على هاتفك الذكي، وتأكد من تضمين التاريخ والوقت والأعراض وشدة الأعراض وأي شيء قد يكون قد ساهم فيها.

ويعد تتبع نتائج الاختبار الخاصة بك بنفس أهمية تتبع الأعراض، حيث سترغب في الاحتفاظ بنسخ مطبوعة أو إلكترونية من نتائج الاختبار أو تقارير أخرى من جميع زيارات الطبيب، والتي يمكنك إحضارها معك إلى مواعيدك، كما يمكن أن يكون هذا مفيدًا بشكل خاص إذا كنت تزور العديد من الأطباء.

وضع في اعتبارك حفظ أي نسخ ورقية من الأوراق من زيارات الطبيب أو نتائج الاختبار وتخزينها في مجلد واحد على جهاز الكمبيوتر أو محرك الأقراص السحابية إذا لزم الأمر، بحيث تتمكن من الوصول بسهولة إلى سجلاتك أو طباعة نسخ إضافية أو إرسالها بالبريد الإلكتروني إلى مكتب الطبيب.

اقرأ أيضا: إياك أن تحتفظ بزيت القلي بعد ظهور هذه العلامات عليه

قد يعجبك ايضا