عبد المنعم عمايري يعلق على القبلة مع كندا حنا في فيلم”الإفطار الأخير”

- الإعلانات -

علق الفنان عبد المنعم عمايري على الانتقادات التي طالته بعد مشهد القبلة الذي جمعه بالفنانة كندا حنا .في فيلم “الإفطار الأخير” معتبراً أن القبلة جمعت بين شخصية سامي وزوجته رندة وليس بينه وبين الفنانة كندا حنا.

وأضاف عمايري أن السينما تختلف عن التلفزيون والقواعد التي تسري على كليهما مختلفة .فهو لايستطيع أن يقدم قبلة في عمل درامي يدخل كل البيوت، بينما السينما تسمح بذلك لأن المشاهد يدفع مالاً ويسعى لذلك.

وأكد عمايري أن القبلة لم تكن دعاية تجارية فالفيلم من إنتاج المؤسسة العامة للسينما .وهي مؤسسة ثقافية لاتسعى للربح المادي بل تهتم بتقديم أعمال ترفع مستوى الثقافة.

ويرى النجم السوري أن الفيلم مؤلم وعميق مستنكراً تجاهل القضية الأساسية التي يناقشها الفيلم والتركيز على مشهد ضروري.

اقرأ أيضا: حسام جنيد يبكي خلال حديثه عن طليقته امارات رزق : ما توقعت بحياتي يصير في انفصال !

قد يعجبك ايضا