العقاري يعمل على خطة إقراض جديدة

- الإعلانات -

قال المدير العام لـ”المصرف العقاري” مدين علي إنه يتم العمل على خطة إقراض جديدة لدى المصرف تراعي الضوابط ومحددات الإقراض، متوقعاً صدور قرارات حول ذلك الأسبوع المقبل.

وأوضح علي في حديث لصحيفة “الوطن” إن خطة الإقراض الجديدة ذات جدوى أفضل للمقترضين، وتشتمل على إعادة النظر في سقوف القروض والتسهيلات الائتمانية التي منحها المصرف.

ولفت علي إلى أن مجلس إدارة المصرف يتداول عدة خيارات حول تعديل سقوف بعض القروض ومن المتوقع أن تصدر قرارات حول ذلك خلال الأسبوع المقبل.

ويمنح المصرف العقاري تسعة أنواع من القروض العقارية هي السكنية، الإنمائية، الاستثمارية، قروض الشراء، قروض البناء، قروض الإكساء، قروض التدعيم وإعادة الإكمال، قروض الجمعيات، المساكن الاصطياف.

وأكد علي أن مراجعة منح التسهيلات الائتمانية وطبيعة المنتجات وسقوفها، تراعي حالة التضخم العامة، وتوجهات السياسة النقدية وأولويات الحكومة في التمويل، ومنه رفع سقوف القروض السكنية بعد أن فقدت معظم سقوفها السابقة قيمها الشرائية في السوق، وكل ذلك يأتي على التوازي مع الدراسة والنظر في الدخول المتاحة للمواطنين وقدرتهم على الاقتراض وعدم الدخول في مخاطر ائتمانية.

وفي 14 من تموز (يوليو) الماضي، أصدر مجلس إدارة “المصرف العقاري” قرارًا يقضي بتعديل سقوف القروض التي يمنحها.

ورفع القرار سقف قروض شراء أو إنشاء عقار جاهز أو لم يكتمل بناؤه (شراء على الهيكل وإكمال) من 15 مليون ليرة إلى 50 مليون ليرة سورية، وقرض إكمال عقار منجز كامل هيكله من عشرة ملايين ليرة إلى 25 مليون ليرة سورية.

كما رفع قرض إعادة إكمال مسكن معد للسكن (ترميم سابقًا)، من أربعة ملايين إلى ستة ملايين ليرة سورية.

وكشف العقاري في وقت سابق عن 271 مليار ليرة جاهزة للإقراض، بينما تجاوز حجم السيولة لدى المصرف 502 مليار ليرة لتكون نسبة السيولة لمختلف العمولات 79 بالمئة.

اقرأ أيضا: “عقارات دمشق” من استطاع إليها سبيلا

قد يعجبك ايضا