سنقاتل إلى جانب الجيش السوري في حال أي اعتداء على الحدود السورية –

- الإعلانات -

أكّد الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية “مسد” المدعو “رياض درار”، السبت 11 يونيو/حزيران، أن قوات سوريا الديمقراطية “قسد” ستقاتل إلى جانب الجيش السوري في حال أي اعتداء على الحدود السورية.

وقال “درار” في تصريحات نقلتها وسائل إعلام كردية، إن “قسد” ستقاتل إلى جانب الجيش السوري، في حال اعتدى أحد على الحدود السورية، مشيرا إلى أن “قسد” ستكون جزءاً من الجيش بعد التوصل إلى حل سياسي في البلاد.

ونفى “درار” وجود أي حوارات مع دمشق الآن، قائلاً “هذا تصورنا ولذلك نداءاتنا دائماً موجودة كمبدأ واستراتيجية، وليست تكتيكاً”.

ولفت الرئيس المشترك لـ”مسد” إلى أن أنقرة لم تحصل على أي ضوء أخضر من الدول الكبيرة، لبدء عملية عسكرية جديدة في شمال سوريا، مشيرا إلى أن تصريحات “أدروغان” حول العملية جادة، ولكن لا توجد ظروف دولية تسمح باستمرارها، وفق قوله.

وتأتي تصريحات “درار” بالتزامن مع التهديدات التركية المتصاعدة بشن عملية عسكرية ضد قوات “قسد” في المنطقة رغم تحذيرات واشنطن من المخاطر التي قد تنتج عن العملية.

والخميس الماضي، قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” خلال لقاء صحفي “نأمل في ألا يعارض أي من حلفائنا الحقيقيين مخاوفنا المشروعة”.

وكالات

اقرأ أيضا: صيف ساخن.. المنطقة بأسرها في مهب النار!

قد يعجبك ايضا