من أين جاءت المقولة الشهيرة: المتعوس متعوس ولو علقوا برقبته فانوس

- الإعلانات -

الكثير من الأمثال الشعبية نتداولها بيننا بشكل شبه يومي. لكن هل فكرت في تتبع أصول تلك الأمثال، وما الحوادث التي تسببت في قولها؟ من تلك الأمثال “المتعوس متعوس ولو علقوا برقبته فانوس”… من أين بدأت هذه الجملة؟..

أوضح الكاتب الأدبي سيد خالد في كتابه ” قصص الأمثال” أصل المثل:

كان هناك شقيقان يعملان في التجارة، ولكن كان لكل منهما تجارته الخاصة به. وفي يوم من الأيام خسر أحدهما تجارته ولم يصبح معه أموالاً.

وبالرغم من ذلك كانت كرامته تمنعه من طلب المساعدة من أي شخص. حتى لو كان هذا الشخص أقرب الناس إليه.

ولكن عندما علم الأخ ما حدث لأخيه، قرر أن يساعده بطريقة غير مباشرة حفاظاً على كرامته. ولكن في كل مرة كان يفشل في مساعدته.

لذا قرر أن يضع خطة ليساعده، حيث قرر أن يدعو أخوه ليقضي معه بعض الوقت. وقرر أن يترك له بعض الأموال في الطريق الذي سيأتى منه.

وعندما أتى إليه أخوه استغرب، بأنه لم يخبره عن الأموال التي وجدها في الطريق، فسأله عنها، فأجابه “أي النقود التي تتحدث عنها. فأنا لم أرى شيئاً.

لأني راهنت نفسي أن أسير وأنا مغمض العينين، وبالفعل نجحت”. فصاح أخاه غاضباً “المتعوس متعوس ولو علقوا برقبته فانوس”.

اقرأ أيضا: واقعة غريبة.. فيل ضخم يقتل امرأة ويعود لينتقم من جثتها أثناء التشييع

قد يعجبك ايضا