اعتقال جنديين أميركيين في أوكرانيا

- الإعلانات -

اعتقال جنديين أميركيين في أوكرانيا

كشفت صحيفة “تلغراف” البريطانية، اليوم الأربعاء، عن اعتقال جنديين أميركيين سابقين شاركا في القتال ضد القوات الروسية في أوكرانيا، خلال معركة شرسة خارج مدينة خاركيف.

وتمّ أسر المرتزقَين الأسبوع الماضي، وفقاً لما نقلته الصحيفة عن رفاقهما الذين كانوا يقاتلون إلى جانبهما. والمرتزقان هما ألكسندر دريك، 39 عاماً، وآندي هوين، 27 عاماً. ويعتقد أنهما أول جنديين أميركيين ينتهي بهما الأمر كأسرى لدى الجيش الروسي.

وذكرت الصحيفة أنّ اعتقال الأميركيَين سيكون حساساً من الناحية الدبلوماسية، مفترضةً أنّ “الكرملين سيستخدمه كدليل على أنّ أميركا أصبحت متورطة بشكل مباشر في الحرب”، مرجّحةً أنّ يطالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتنازلات كبيرة للإفراج عنهما.

وأوضحت الصحيفة أنّ دريك من توسكالوسا في ولاية ألاباما، وخدم سابقاً مع الجيش الأميركي في العراق. وقالت والدته، لويس، 68 عاماً، لـ”تلغراف” إنه كافح من أجل الحصول على وظيفة منذ عودته من الخدمة العسكرية نتيجة معاناته من اضطراب ما بعد الصدمة.

وأضافت والدة المرتزق أنّ “السفارة الأميركية أكدت لي أنهم يبذلون كل ما في وسعهم للعثور عليه، وأنهم يبحثون عنه حيّاً وليس ميتاً”، معربة عن أملها في “مبادلته بأسرى حرب روس”.

من جهته، قال متحدث باسم الخارجية الاميركية: “نحن على علم بتقارير غير مؤكدة عن اعتقال اثنين من المواطنين الأميركيين في أوكرانيا”، مضيفاً: “نراقب الوضع عن كثب، ونتواصل مع السلطات الأوكرانية”.

وتابع المتحدث: “نجدّد دعوتنا للأميركيين إلى عدم السفر إلى أوكرانيا بسبب استمرار النزاع المسلح، كما ينبغي على الأميركيين في أوكرانيا مغادرتها فوراً إن كان ذلك آمناً، باستخدام أي خيارات نقل متاحة”

ولقي عسكري بريطاني سابق يُدعى جوردان جاتلي حتفه منذ أيام، أثناء قتاله في صفوف القوات الأوكرانية في مدينة سيفيرو دونيتسك في جمهورية لوغانسك الشعبية.

ومطلع الشهر الحالي، أكدت متحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية “مقتل فرنسي تطوع للقتال في صفوف الجيش الأوكراني ضد القوات الروسية في شرقي البلاد”.

وكان متحدث باسم الخارجية البريطانية أكّد، في أواخر نيسان/أبريل الفائت، أنّ “مواطناً بريطانياً على الأقل قُتل، ولا يزال آخر في عداد المفقودين، خلال قيامهما بأعمال قتالية في أوكرانيا”.


وكالات

قد يعجبك ايضا