في حادثة تثير الجدل مزارع يلقي محصول الخيار في نهر بطرطوس!!!!

- الإعلانات -

في حادثة تثير الجدل مزارع يلقي محصول الخيار في نهر بطرطوس!!!!

قام أحد المزارعين في الساحل السوري بإتلاف محصول الخيار من أرضه في نهر بطرطوس كتعبير عن ارتفاع كلفة إنتاجه مقابل سعر مبيعه في الأسواق المحلية. بالإضافة للخسائر التي طالت موسمه الزراعي، في ظل أزمات اقتصادية متفاقمة. كما ظهر المزارع في مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا. بتسجيل مصور وهو يقف ضمن سيارة من نوع (بيك أب). بينما يلقي صناديق مليئة بمحصول “الخيار” في أحد الأنهار في منطقة سهل طرطوس الجنوبي، مردداً بعض الكلمات المعبرة عن سخطه وتذمّره.

وذكرت الصفحات المحلية أن إتلاف المحصول جاء بسبب “انخفاض أسعاره وتلاعب السماسرة به. فأصبح السعر الكلي لكامل المحصول لا يكفي لسداد ديونه”. أي إن الأسعار الحالية للمنتجات الزراعية لا تعوض تكلفة زراعتها بسبب غلاء المواد الأولية وانخفاض أسعار المبيع. وفي الـ 8 من حزيران، كشف نائب رئيس “جمعية حماية المستهلك” في دمشق وريفها ماهر الأزعط أن أسعار المواد في الأسواق السورية أعلى من دول الجوار.

من جهة أخرى أكد الأزعط أن “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” لم يكن لها الدور المؤثر والمهم في تأمين كل المواد في العام الحالي وخصوصاً الأساسية منها مثل السكر والزيت. مضيفاً أن “السوق السوداء والاحتكار ما يزالان موجودين ولم يتم ضبطهما”.

بنما تشهد أسعار معظم أنواع السلع والمواد الأولية في سوريا كالخضار واللحوم والزيوت وغيرها ارتفاعات يومية. في ظل عدم قدرة كثير من العائلات على تأمين احتياجاتها. إضافةً إلى قلة فرص العمل، وضعف القدرة الشرائية للمواطنين.

المصدر : B2B-sy

قد يعجبك ايضا