مصر.. ادعيا حملهما “كنزا تاريخيا كبيرا” للسيسي والشرطة تقبض عليهما

- الإعلانات -

مصر.. ادعيا حملهما “كنزا تاريخيا كبيرا” للسيسي والشرطة تقبض عليهما

ألقت قوات الأمن في مصر، يوم الأربعاء، القبض على شخصين، ادعيا أنهما يحملان ”رسالة وكنزا تاريخيا كبيرا“ إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وحسب تقارير إخبارية محلية، فإن الشخصين المضبوطين، زعما أن هذه الرسالة والكنز من ”العارف بالله أبو الحجاج الأقصري“ وهو أحد المتصوفة المصريين متوفى في القرن السادس الهجري.

وأضافا أن ”الكنز داخل مقبرة فرعونية في مكان لا يعرفه أحد غيرهما“.

وفي التفاصيل، تلقت مديرية أمن الأقصر بلاغا بحضور شخصين إلى الساحة ومعهما عربة مكسوة بالأقمشة الخضراء المزركشة، مدونة عليها آيات قرآنية، وعبارات دينية، وعليها أيضا صور للرئيس السيسي تحتها عبارة ”عزيز مصر“.

وكانت العربة مكسوة أيضا بالريش، وعلى متنها بعض الأواني الفخارية والأدوات المعدنية، وطين قالا إن به ”ذهبًا“.

وأفاد الشخصان خلال التحقيق معهما، أنهما ”يحملان رسالة علم عمرها 12 عاما“.

وأشارا إلى أنهما حاولا ”التواصل مع رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والمحافظ لتوصيل الرسالة وتسليم الكنز الذي أرسله إليهم سيدي أبو الحجاج الأقصري، وهو كنز كبير جدا، وسيغني أهل المحافظة كلها“.

وجاء في نص الرسالة المضبوطة: ”الله السلام يقرئُك السلام، ويخصك بالتحية في عزته يا عزيز مصر، ويمنّ عليك بخريطة كنوز معبد الأقصر، الرجاء بعث من يتسلمها في مسجد أبو الحجاج وهو فوق معبد الأقصر.. الراسل حفيد أبو الحجاج الأقصري“.


وتشهد مصر حالات متكررة، من ادعاء مواطنين بأنهم يحوزون كنوزا أو يدعون أنهم أنبياء أو أنهم ”المهدي المنتظر“.

وكانت السلطات المصرية، قد ألقت القبض قبل أيام، على مضطرب نفسي ادعى أنه المهدي المنتظر.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في مصر الجمعة، مقطع فيديو للشخص الذي يدعي أنه ”المهدي المنتظر، وأنه يوحى إليه من قبل الله“، ما أثار حالة من الجدل.

وتشهد مصر حالات متكررة، من ادعاء مواطنين بأنهم يحوزون كنوزا أو يدعون أنهم أنبياء أو أنهم ”المهدي المنتظر“.

وكانت السلطات المصرية، قد ألقت القبض قبل أيام، على مضطرب نفسي ادعى أنه المهدي المنتظر.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في مصر الجمعة، مقطع فيديو للشخص الذي يدعي أنه ”المهدي المنتظر، وأنه يوحى إليه من قبل الله“، ما أثار حالة من الجدل.

اقرأ ايضاً:تعرف إلى سر السراديب الأربعة لصرح أبو الهول

قد يعجبك ايضا