6 أشخاص يجب ألا يشربوا البيرة مطلقا

- الإعلانات -

يستهلك الأمريكي الذي يبلغ عمره 21 عاما أو أكثر، وسطيا، حوالي 28.2 جالون من البيرة سنويا.

ومع ذلك، فإن البيرة ليست للجميع – وليس فقط أولئك الذين لا يحبون المذاق هم من يجب عليهم التخلي عن هذه الزجاجة.

إذا كان لديك أي من هذه الحالات، فقد يكون من الأفضل عدم تناول البيرة على الإطلاق، وفق موقع “eatthis”.

1.الأشخاص الذين لديهم تاريخ من السكري أو مقدماته
يقول الدكتور جوناثان كونغ، طبيب أمراض الجهاز الهضمي: “عندما يتعلق الأمر بفتح زجاجة بيرة، نادرا ما يفكر المرء في محتوى السكر. في حين أن قائمة المكونات لا تسرد دائما السكر كمكون”.
ويضيف “يمكن أن تسبب البيرة زيادة سريعة في نسبة السكر في دم المريض”.

2 الذين يحاولون إنقاص الوزن أو يعانون من زيادته
إذا كنت تتطلع إلى التخلص من بضعة كيلوغرامات، فقد ترغب في الابتعاد عن هذا المشروب الكحولي الشهير.

يقول كونغ: “تحتوي البيرة على من 100 إلى 200 سعرة حرارية ذات قيمة غذائية قليلة”.

وفقا لبحث نُشر في مجلة التغذية، فإن الكميات اليومية من البيرة أكبر من 500 ملليلتر – تزيد من خطر عدم فقدان الوزن، خاصة عند الرجال.

استبدل زجاجة البيرة بزجاجة من الماء لتوفير تلك السعرات الحرارية الفارغة.

3. من يعانون حساسية الغلوتين أو لديهم تاريخ من مرض الاضطرابات الهضمية
يجب على أولئك الذين يتبعون أنظمة غذائية خالية من الغلوتين أن يحاولوا تجنب شرب البيرة، لأنها قد تساهم في مشاكل الجهاز الهضمي في المستقبل.

يقول كونغ: “تحتوي البيرة غالبا على الغلوتين الذي يمكن أن يؤدي إلى استجابة التهابية في أمعاء العديد من المرضى ما يؤدي إلى أعراض معدية معوية”.

4. من يعانون متلازمة القولون العصبي (IBS)
يقول كونغ: “مشاكل المعدة ليست ممتعة لأي شخص، وخاصة أولئك الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي”.

ويضيف: “غالبا ما تسبب البيرة الانتفاخ والغازات والإسهال وأحيانا آلام في البطن عن طريق تهيج جدار الأمعاء أو التسبب في احتباس السوائل لدى بعض المرضى”.

5. من لديهم تاريخ من أمراض الكبد المزمنة أو تليف الكبد
البيرة عبارة عن كحول عندما يتم استقلابه من قبل الكبد المتهيج بالفعل (غالبا في حالة تليف الكبد أو التهاب الكبد الفيروسي أو أمراض المناعة الذاتية)، يمكن أن يزيد تدهور وظائف الكبد.

6. من لديهم تاريخ من الحموضة المعوية

قد تعرف كيف تتجنب الأطعمة الحمضية أو عالية الدهون عندما يتعلق الأمر بمنع حرقة المعدة، ولكن يجب أيضا إضافة البيرة إلى تلك القائمة.

يقول كونغ: “من المعروف أن البيرة تضعف القدرة على الإغلاق للعضلة العاصرة للمريء السفلية (التي تفصل المعدة عن المريء)، ما يؤدي إلى ارتداد الحمض إلى المريء وبتسبب في أعراض حرقة المعدة”.

اقرأ أيضا: أطعمة تخفض مستويات الكوليسترول في الدم

قد يعجبك ايضا