حكم قضائي يرفض تطليق مسيحية أسلم زوجها يثير جدلا في مصر

- الإعلانات -

أثار حكم قضائي في مصر جدلا واسعا، بعدما قضت محكمة الأسرة في محافظة سوهاج جنوب البلاد برفض دعوى سيدة مسيحية الطلاق من زوجها بعدما أشهر الأخير إسلامه.

وبحسب المحامي المصري نجيب جبرائيل، فإن قرار المحكمة استند على أن “إسلام الزوج لا يعد سببا لتطليق الزوجة المسيحية، لذلك لا يجيز لها طلب التطليق لأنه ليس سببا لذلك، وأن الشريعة الإسلامية واجبة التطبيق، وأن إسلام الزوج لا يجيز للزوجة الكتابية طلب التطليق”.

وقال جبرائيل، في تصريحات لموقع “القاهرة 24” المحلي، إن “قرار المحكمة خالف الأحكام المتعلقة بزواج المسيحي، خاصة ما يتعلق بحالة تغيير الدين التي تجيز تطليق الزوجة المسيحية في حالة خروج زوجها عن الدين المسيحي، طبقا لنص المادة 51 من لائحة الأقباط الأرثوذوكس رقم 38 واجبة التطبيق” بحسب قوله.

وأثار القرار حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبر ناشطون عن غضبهم من ذلك الحكم، معتبرين أن فيه تعديا كبيرا على حرية السيدة التي ستجبر على العيش رغماً عنها مع شخص على غير ديانتها.

وقال حساب باسم مجدي موسى إن الحكم “بمثابة الكارثة التي تتطلب اجتماعا طارئا للمجمع المقدس في مصر، للمطالبة بالتعجيل في إصدار قانون الأحوال الشخصية للمسيحيين”.

وأضاف موسى، في تغريدة عبر حسابه بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، أن “رفض تطليق زوجة مسيحية زوجها أسلم، لتعيش معه مجبره، الله يسامح من ألغى لائحة 38”.

وانتقد حساب باسم أسامة عبدالمنعم الحكم، قائلا إن “من حق المسلم الزواج من مسيحية صحيح لكن الوضع مختلف، لأن في الحالة دي هي بتكون عارفة أنه مسلم وبتوافق عليه، انما الوضع هنا مختلف هي اتجوزته على أنه مسيحي، فمن حقها إما يغير دينه تطلب الطلاق، وهو المفروض يحترم رغبتها في أنها مش عايزة تكمل معاه، ماهو مش بالعافية“.

وعلق حساب باسم “Metsy” بقوله: “الكلام ده غلط تماما جواز مسيحى أو مسيحية من أي حد مش مسيحي يعتبر زنا في العقيدة المسيحية، هو مسموح عندك أن مسلم يتجوز مسيحية لكن مش مسموح عندنا وفي الحالة دي الطلاق مضمون من الكنيسة لأنه ميعتبرش جواز أصلا”.

في المقابل، أيد حساب باسم ميمو المصري حكم المحكمة بعدم تطليق المسيحية من زوجها المسلم، قائلاً: “حضرتك القاضي يحكم بالقانون وحسب أوراق القضية وسبب الطلاق تغيير دين الزوج للإسلام ليس سبب للطلاق لان جواز المسلم من المسيحية شرعي وحلال”.

وأضاف: “أصلا قانون الكنيسة برضو مفيهوش طلاق إلا للزنا، لو هي عايزة تطلق مدني بالقانون يبقى ترفع خلع”.

اقرأ أيضا: واقعة غريبة بعدن.. عقد قران قط وقطة بمأذون شرعي وحضور معازيم

قد يعجبك ايضا