روسيا تستهدف اجتماعاً لقيادات الجيش الأوكراني

- الإعلانات -

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، أنها قضت على أكثر من 400 مقاتل أوكراني خلال العمليات في يوم واحد، بالإضافة إلى تحييد 50 جنرالا منهم ضباط من هيئة الأركان العامة في الجيش الأوكراني.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الروسية، أنه قد “قتل أكثر من 400 مقاتل قومي نتيجة الضربات في يوم واحد”.

وبحسب الوزارة، ضربت صواريخ عالية الدقة قطارا فيه أفراد في منطقة دنيبروبيتروفستك، وتم القضاء على أكثر من 100 جندي أوكراني، كما هُزم لواء المشاة الآلي 56، وقتل ما يصل إلى 200 مقاتل، بما في ذلك المرتزقة الأجانب.

ولفتت إلى أنه تم تطوير الهجوم بنجاح في اتجاه سيفيرودونتسك في جمهورية لوغانسك، وتم تحرير منطقة ميتلكينو.

ونوهت الدفاع الروسية إلى أن الكتيبة المدافعة عن منطقة ليسيتشانسك في سيفيرودونيتسك قد تخلت عن أسلحتها الثقيلة وغادرت مواقعها.

كما هاجمت صواريخ كاليبر مركز تحكم للقوات الأوكرانية بالقرب من قرية شيروكايا داشا، في دنيبروبيتروفسك، وذلك أثناء انعقاد اجتماع لهيئة أركان قيادة مجموعة قوات “الإسكندرية”، ونتيجة الضربة، لقي أكثر من 50 جنرالا وضابطا مصرعهم.

وبينت أنه من بين الذين تم القضاء عليهم ضباط من هيئة الأركان العامة ومجموعة “كاخوفكا” من القوات العاملة في اتجاهي نيكولاييف وزابوروجيه.

هذا وتواصل القوات المسلحة الروسية، منذ 24 فبراير/شباط الماضي، تنفيذ العملية العسكرية الخاصة لحماية إقليم دونباس، جنوب شرقي أوكرانيا.

وأكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن روسيا لا تخطط لاحتلال الأراضي الأوكرانية؛ موضحا أن هدف روسيا يتلخص في حماية الأشخاص، الذين تعرضوا على مدى ثماني سنوات، إلى الاضطهاد والإبادة الجماعية، من قبل نظام كييف.

اقرأ أيضا: من “الكمثرى” لـ”الساحرة”.. 4 مسيرات روسية قلبت موازين الحروب

قد يعجبك ايضا