للمرة الأولى … أرتال جبهة النصر. ة تدخل عفرين

- الإعلانات -

أفاد موقع “تلفزيون سوريا” المعارض اليوم، بأن أرتالاً عسكرية تابعة لـ”جبهة النصرة” دخلت خلال الليلة الماضية إلى منطقة “عفرين”. شمال “حلب” وباتت على بعد أقل من 5 كم من المدينة.

وأوضحت المصادر أن الأرتال التي ضمت عشرات الآليات ومئات المسلحين، دخلت تحت رايات فصيل “أحرار الشام” ووصلت إلى بلدة. “جنديريس” بهدف مساندة الفصيل في اقتتاله ضد ” الجبهة الشامية”.

ولفتت المصادر إلى أن “النصرة” استقدمت تعزيزات من منطقة “جبل الزاوية” بريف “إدلب” الجنوبي إلى “سرمدا” شمالاً، وصولاً إلى .”عفرين”، وذلك بعد ساعات من سيطرة “النصرة” على معبر “الغزاوية” الذي يفصل مناطق سيطرتها عن مناطق انتشار الفصائل المدعومة. تركياً بريف “حلب”، لتكون المرة الأولى التي تصل بها “النصرة” إلى “عفرين”.

وحال وصول أرتال “النصرة”، اشتبكت مع فصيلي “الجبهة الشامية” و”جيش الإسلام” وسيطرت على قرية “قرزيحل”، كما اندلعت. اشتباكات مماثلة في قرية “الباسوطة”.

وذكرت قناة “احتميلات نيوز” عبر تلغرام أن الاشتباكات أودت بحياة طفلين ورجل مدني في قرية “عبلة” بريف مدينة “الباب” شمال. شرق “حلب”.

كما تحدثت عن خروج مظاهرات ضد “النصرة” في “أعزاز” وإجراءها انسحاباً تدريجياً من القرى التي سيطرت عليها في المنطقة.

يشار إلى أن الاقتتال بين “أحرار الشام” و”الجبهة الشامية” اندلع أمس، إثر خلاف حول انشقاق إحدى المجموعات وعدم خضوعها لأحكام لجنة الصلح التي جرى تشكيلها لحل الخلاف.

اقرأ أيضا: تركيا تغتال أحد أكبر مسؤولي قسد

قد يعجبك ايضا