“قسد” وحيدة في تل رفعت وترفع الأعلام السورية فوق مقارها –

- الإعلانات -

مع استمرار التحشيد الإعلامي التركي تجاه العملية العسكرية المحتملة ضد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، المتمركزة في مدينتي منبج وتل رفعت، قالت صحيفة “SABAH” التركية، إن القوات الروسية والقوات السورية انسحبت من مدينة تل رفعت وأخلت مقارها.

وأشارت الصحيفة إلى أن “قسد”، التي تعتبرها تركيا امتدادًا لحزب “العمال الكردستاني” (PKK)، باتت تتمركز وحيدة في مدينة تل رفعت، إلا أنها رفعت الأعلام السورية والأعلام الروسية في بعض النقاط العسكرية.

وبحسب الصحيفة التركية، فإنه ومع مواصلة تركيا استعداداتها للعملية العسكرية، جاءت “خطوة حاسمة من روسيا في تل رفعت”، إذ سحبت قواتها إلى جانب قوات الجيش السوري التي كانت تتمركز مع قوات “قسد” في المنطقة.

فيما “تختبئ قوات (قسد) تحت العلم السوري في مدينة تل رفعت” بحسب الصحيفة.

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن قوات “قسد” في تل رفعت، تعمل منذ مدة على حفر الأنفاق والخنادق، “وحولت المناطق التي تتمركز فيها إلى تلال”، ووصل طول الأنفاق التي حفرتها إلى مئات الكيلومترات في منبج وتل رفعت.

من جانبها، نشرت وكالة “الأناضول” التركية شبه الرسمية، تسجيلًا مصوّرًا عبر طائرة مسيّرة، يظهر عمل “قسد” على حفر الأنفاق، كما أرفقت التسجيل بخرائط تُظهر انتشار الأنفاق وامتدادها، بحسب الوكالة.

وتزامنًا مع الحديث الإعلامي التركي عن العملية العسكرية المحتملة، تستمر “قسد” بالدفع بتعزيزاتها العسكرية إلى ريف الحسكة الشمالي على خطوط التماس مع ميليشيا “الجيش الوطني” المدعوم تركيًا.

وسبق أن تحدث الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن هذه المعركة، في 23 من أيار الماضي، قائلًا إن بلاده تعتزم شن عمليات عسكرية عند حدود بلاده الجنوبية مع سوريا، وحدد مناطق تل رفعت ومنبج أهدافًا رئيسة.

تبع ذلك بيانات متتالية لـ”قسد”، تحدثت فيها عن التحركات العسكرية للقوات الضامنة لعمليات “خفض التصعيد” شمال شرقي سوريا، واصفة إياها بـ”الاعتيادية”، في إشارة إلى أن تركيا لا تنوي فعليًا بدء معركة عسكرية.

وكالات

اقرأ أيضا: الصين تدعو لرفع العقوبات وبشكل فوري عن سورية

قد يعجبك ايضا