“سارمات” أو “الشيطان 2”.. ملك الصواريخ الروسية

- الإعلانات -

“سارمات” أو “الشيطان 2”.. ملك الصواريخ الروسية

صاروخ نووي روسي باليستي عابر للقارات، تقول موسكو إنه يبلغ من القوة أنه يمكن أن يمحو معظم المملكة المتحدة أو فرنسا، وصرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء 21 يونيو/حزيران 2022 بأنه سيدخل الخدمة نهاية العام.

النشأة والتطوير

حصل صاروخ “سارمات” الروسي على تفويض السلطة العسكرية عام 2011، وتم تصنيفه ضمن أسلحة قوات الصواريخ الإستراتيجية الروسية وأصبح بديلا عن صاروخ “فويفودا” أو “ساتانا” (شيطان).

وحل “سارمات” -وهو من طراز “آر إس 28”- محل الصاروخ “آر إس 36 إم” الذي يعود لحقبة السبعينيات من القرن الماضي، والذي يطلق عليه حلف شمال الأطلسي (ناتو) “صاروخ الشيطان”.

ووفق مركز ماكييف الروسي لتصميم الصواريخ، فإن الشروع في العمل على صاروخ “سارمات” جاء بناء على قرار الحكومة بشأن التعاقدات الدفاعية لعام 2010 ولفترة التخطيط 2012-2013.

الخصائص

يزن الصاروخ نحو 100 طن، وله قدرة على حمل حمولة نووية تقدر بـ10 أطنان، وبهذه الحمولة يمكن أن يسبب انفجارا أقوى 2000 مرة من القنبلة النووية التي ألقيت على مدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين عام 1945.

يعمل “سارمات” -الذي أطلق عليه الروس أيضا اسم “ملك الصواريخ”- بالوقود السائل، وينطلق من المنصات المخبأة تحت الأرض، ويسمح مخزون الطاقة للصاروخ بالتحليق عبر القطبين الشمالي والجنوبي.

وذكرت وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية أن الصاروخ لديه تكنولوجيا جديدة من نوعها تختلف عن أي نظام دفاع صاروخي، وقالت إن من مميزات سارمات أنه خفيف الوزن، ويصل مدى تحليقه لأكثر من 11 ألف كيلومتر.

ومن الممكن تزويد صاروخ سارمات بما بين 7 و10 رؤوس نووية، ذات توجيه مستقل، وقادرة على المناورة في الجو، وتطير بسرعات دون سرعة الصوت وفوقها.

ويتميز “الشيطان 2” بقدرته على تغيير الارتفاع والاتجاه والسرعة، ولديه مستوى عال من الحماية النشطة في شكل أنظمة مضادة للصواريخ والدفاع الجوي، ومستوى عال من التحصينات الأمنية.

ويقول المسؤولون العسكريون الروس إن “سارمات” صاروخ ثقيل يعمل بالوقود السائل، ولا يمكن اعتراضه بأنظمة الدفاع الجوي الحالية.

وتم تنفيذ أول إطلاق للصاروخ من قاعدة بليسيتسك الفضائية في منطقة أرخانغيلسك في 20 أبريل/نيسان 2022.

وتستعد وحدة أوجورسكي الصاروخية في إقليم كراسنويارسك لتسليح فوج الصواريخ الرئيسي بالنظام الصاروخي الجديد.

الجزيرة

 

اقرأ ايضاً:التقارب الأميركي التركي في الشَّمَال السوري: تحدِّيَاتُ، تهديدات.. وفُرَص

قد يعجبك ايضا