وزيرة الثقافة السورية تعلن حرمان فنانين لبنانيين من الغناء في دمشق طوال حياتها –

- الإعلانات -

أعلنت وزيرة الثقافة السورية لبانة مشوح، عن حرمان الفنانين اللبنانين، هبة طوجي ‏وأسامة الرحباني من الغناء في دار أوبرا دمشق طوال حياتها، وذلك بعد إلغائهما حفلين لهما كان من المقرر أن يحيياه ‏هناك في شهر آذار الماضي.‏

واعتبرت مشوح أن اعتذار هبة طوجي وأسامة الرحباني عن حفليهما “فصل ناقص جدا”، وأكدت أنها “لم تكن تتخيل أن أحد من أسرة الرحابنة بتاريخهم الكبير والعريق أن يخضع لضغوط سياسية كبيرة والمؤسفة من أجل إلغاء حفليهما”، مشيرة إلى أن هبة طوجي “بينت موقفها على “​فيسبوك​”، وكانت متأثرة جدا، وهو موقف غير مستحب”.

وأوضحت مشوح أن ​وزارة الثقافة​ السورية لم تطلب من هبة طوجي وأسامة الرحباني أن يحييا حفلاتهما على مسرح دار أوبرا دمشق، ولكن هم من طلبا ذلك، وتمت دراسة الموضوع من جانب لجنة البرمجة، وعُرض عليها ومنحته الموافقة لكونهما فقط من أسرة الرحابنة، وذلك قبل أن يتخذا قرارهما بإلغاء الحفلات”.

وتابعت: هبة طوجي وأسامة الرحباني هم من خسرا ودفعا الثمن، وأنه لن يتم استقبالهما مجددا في دار الأوبرا طالما هي على قيد الحياة، وما صدر عنهما كان كبيرا جدا”.

وكانت هبة طوجي أعلنت لجمهورها عبر حسابها على “​إنستغرام​” إنها قررت إلغاء حفلها في دار أوبرا دمشق بعد أن فوجئت أن “الصحف والوسائل الإعلامية تناولت الحفل وسمحت لنفسها بإدخالها في صراعات ودهاليز، وجدل لم تختره، بالإضافة لذلك، يشهد العالم اليوم جوا من التشنج الإقليمي والصراعات السياسية الكبيرة وهي أكبر منا بكثير، ولكوني فرد من فريق من التقنيين والموسيقيين، تشاورنا وقررنا أن الظروف ليست مناسبة لتقديم هذه الحفلة في ​سوريا​”.

اقرأ أيضا: قبل الصيف بأيام.. هل قضت وزارة الكهرباء على القطاع السياحي في سورية؟!

قد يعجبك ايضا