مؤرخ سوري يكشف سبب اعتذار السيدة فيروز عن إحدى الحفلات في دمشق

- الإعلانات -

مؤرخ سوري يكشف سبب اعتذار السيدة فيروز عن إحدى الحفلات في دمشق

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الصورة الأخيرة التي نشرتها ابنة السيدة فيروز ريما الرحباني بشكل لافت، والتي جمعت السيدة فيروز بابنيها هلي وزياد الرحباني.

وعلق المؤرخ السوري سامي المبيض عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك”، على صورة السيدة فيروز وأولادها، حيث كشف سر اعتذار السيدة فيروز، عن إحياء إحدى الحفلات في العاصمة السورية دمشق عام 1953.

وكتب المبيض: “اعتذرت السيدة فيروز عن حضور معرضِ دمشق الدولي، والغناء على خشبة مسرحه يوم 23 أيلول 1958، وكان السبب كما قيل للجمهور السوري في حينِها مرضَ ابنِها الرضيعِ “هلي” الذي أُصِيبَ بمرضِ السحايا”.

وتابع المبيض: “ثارت إذاعة دمشق، وثارَت معها “دمشق المساء” و”الفيحاء” و”الأيام” و”الإنشاء،” غضب الفيروزيّون السوريّون من غيابِ نجمتِهم المُفضَّلة عن المعرض، وتجمْهروا أمام شُبّاك بيع التذاكر رافضين التعويضَ المادّي، مُطالبين بحضور فيروز، وإلّا…”

وأضاف، كتبَت مجلّةُ الصيّاد يومَها: قامت الدّنيا ولم تقعد بعد. دمشق كلُّها تريدُ أن ترى فيروز تغنّي. أهلُها سيَهُبّون جميعاً ليقولوا لها: إنّهم أنفسهم طفلها.”

وأردف المبيض في منشوره :”معظم من دفع ثمن تلك البطاقات لم يعُدْ معنا اليوم، فقد غيّبَهم الموت منذ سنوات طويلة، ومن بقي على قيد الحياة نسيَ القصّةَ تماماً…حتى ظهر “هلي الرحباني” يوم أمسِ برفقة أمِّه وشقيقِه زياد في إحدى كنائس بكفيّا في ذكرى رحيل والده الموسيقار الكبير عاصي الرحباني، ظهرَ مُقعَداً وهو من أصحاب الهِمَم، ماسكاً بيدِ والدتِه، مُذكِّراً الجميعَ أن اعتذارها عن حفلة دمشقَ…قبل أربعةٍ وستّينَ عاماً…كانَ لسبب مُقنِع ونبيل”.

وختم المبيض منشوره بتحية من دمشق للسيدة فيروز الأم، ولفيروز الأسطورة.

اقرأ ايضاً:أعمال ترميم في السفارة القطرية بدمشق تثير التساؤلات.. ما القصة؟

قد يعجبك ايضا