أصحاب الدخل المحدود يشترون القهوة بالغلوة

- الإعلانات -

ارتفعت أسعار القهوة مؤخراً لدرجة غير مسبوقة، وأصبح بيع القهوة بالغلوة أمراً اعتيادياً ودارجاً، فالبعض يطلب ملعقة واحدة وآخرون يشترون ملعقتين. حيث أن كيلو القهوة يتم تقسيمها على نحو 20 زبون غالباً كما ذكر أصحاب المحلات التجارية.

كما أن كيلو القهوة متوسط النوعية بعد أن تجاوز ثمنه 34 ألف ليرة لم يعد هناك إقبال كبير على شرائه كما في السابق. حيث كان الزبون يشتري مقدار نصف كيلو ويعيد الكرة كلما نفذ. بينما اليوم يشتري كميات قليلة تكفي لفنجان الصباح.

وأوضح أصحاب محال القهوة أن الناس باتوا يشترون ربع أوقية من القهوة ويطلب البعض شرائها مقابل مبلغ زهيد بألف أو ألفين ليرة حسب قدرتهم الشرائية. وذلك بعد أن وصل سعر الكيلو مابين 30 و 45 ألف ليرة. مما اضطر ذوي الدخل المحدود العزوف عن شراء القهوة إلا (بالغلوة).

أسعار القهوة

وحول أسعار القهوة، فإن سعر الكيلو يبدأ من 45000 للبن البرازيلي و30000 للبن الهندي والفيتنامي والقهوة الكولومبية الفاخرة بأكثر من 45000 ألف ليرة . كما ارتفع سعر الهيل والذي تراوح بين 50 و 70 ألف ليرة حسب نوع الحبة. وأن سعر أوقية القهوة تباع بما لايقل عن 6 آلاف ليرة و ترتفع إلى 6800 إذا كانت تحتوي على الهيل.

بدوره أكد نائب رئيس الاتحاد العربي للمستهلك ورئيس جمعية حماية المستهلك الدكتور “عبد العزيز معقالي” أن هناك أسباباً داخلية وأخرى خارجية أدت إلى ارتفاع أسعار البن البرازيلي والذي يستهلك بشكل كبير في الأسواق الداخلية والعالمية.

فالأسباب الخارجية هي العوامل الجوية التي تعرّض لها موسم البن في البرازيل المنتج الأبرز لهذا المحصول من صقيع أعقبه جفاف. رغم أن المعلومات تشير إلى أن المحصول كان قد تم حصده ولم يتأذّ من التغيرات المناخية بشكل مباشر ولكن تأثر الشجر وهذا يعني أنه لن يكون في العام التالي محصول غالباً.يضاف إلى ذلك أيضاً ارتفاع تكاليف الشحن البحري والتأمين.حيث أن تكلفة النقل ارتفعت من 70 إلى 400 دولار للطن من البرازيل إلى اللاذقية.

تكاليف التحميص

ومن العوامل الداخلية التي تحدث عنها معقالي هي مشكلة ارتفاع تكاليف التحميص بسبب ارتفاع أسعار المحروقات، وأيضاً هناك صعوبات في إجازات الاستيراد وتحديد إجازة استيراد (حاويتين) فقط لكل نوع وعدم فتح إجازة استيراد جديدة قبل تسديد الإجازة التي تسبقها وقد تتأخر الإجازة مما يؤدي إلى ضعف التوريد وتحديد المنشأ بمصدر واحد إضافة للكمية.

وأيضاً أولويات التسديد لدى شركات الصرافة في تمويل المستوردات والتحويل.حيث إن مايتم تسديده الآن من شركات الصرافة يمكن أن يعود لأكثر من 90 يوم بسبب تمويل الاحتياجات الضرورية أول بأول . كما أن الشحن البحري قد يتأخر لمدة طويلة حتى يتم التخليص، وهذا التأخير يتسبب ببعض الأحيان بارتفاع الأسعار وتعطل المستورد عن العمل خلال هذه الفترة وانقطاع المادة من الأسواق.

ونوّه معقالي إلى أن الوضع سيكون حرج جداً إذا لم يكون هناك حلولاً مجدية لتميز المستوردات. مبيناً أن هناك آراء تتحدث عن لعبة بورصة لرفع الأسعار في البرازيل نتج عنها ارتفاع أسعار البن بعد أزمة كورونا وتراجع العمل. وهذا أمر شائك ويتسبب ببعض الارتفاعات العالمية لبعض المواد.

خلط القهوة

وفي سياق متصل أكد “عبد العزيز معقالي” رصد حالات خلط القهوة مع الهال مع مطحون الخبز وبعض النفوس الضعيفة تقوم ببيعها على أنها نوع بن ممتاز من أجل تحقيق أرباح مادية كبيرة. مشيراً إلى أنه تم توجيه كتاب إلى مديرية تموين دمشق وريفها ومطالبتهم بأخذ عينات وفحصها في مختبراتهم للتأكد من نوعية البن المطحون.

المشهد

اقرأ أيضا: كم تبلغ الليلة في الفنادق الساحلية في سوريا..؟

قد يعجبك ايضا