اليونان تفرج عن ناقلة النفط الإيرانية

- الإعلانات -

أعلنت شرطة الموانئ اليونانية، اليوم الأحد، أن “الناقلة التي تحمل النفط الإيراني، والتي تم احتجازها في اليونان منتصف أبريل/ نيسان الماضي، بناءً على طلب أمريكي، ستكون قادرة على استئناف ملاحتها.

ونقلت وكالة فارس الإيرانية، عن وسائل إعلام يونانية، قولها إن “الناقلة التي كانت موجودة في ميناء “كاريستوس” في جنوب جزيرة ايفيا، توجهت الأحد إلى ميناء بيرايوس حيث سيستدعى القبطان والشركة في الساعات المقبلة لتقديم شهادات الصلاحية للإبحار.

وأوضح مصدر دبلوماسي، أنه تم سداد الديون لشركة القاطرات، مضيفا أن أثينا “تأمل أن تفرج طهران سريعاً عن ناقلتي النفط اليونانيتين اللتين كانت قد احتجزتهما”.

وكانت مؤسسة الموانئ الإيرانية، أعلنت أن “حكومة اليونان أصدرت قرارا بالإفراج عن السفينة الإيرانية وعودة شحنة النفط لمالكها”. وقالت إن “الإفراج عن السفينة جاء بفضل الإجراءات السريعة لإيران رغم سعي واشنطن لمصادرتها”.

وصادرت الولايات المتحدة الأمريكية، الشهر الماضي، شحنة نفط إيرانية قبالة جزيرة إيفيا اليونانية.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصادر مطلعة، قولها إنه “تم نقل شحنة النفط الإيراني المحتجزة إلى ناقلة أخرى ستبحر إلى الولايات المتحدة”، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

اقرأ أيضاً : ليبيا .. مساعي غربية للسيطرة على الذهب الأسود

كما احتجزت إيران ناقلتين مملوكتين لليونان ونكست علميهما، وذلك ردا على احتجاز اليونان في وقت سابق، سفينة ترفع العلم الإيراني ومصادرة حمولتها بأمر من المحكمة وبالتنسيق مع الحكومة الأمريكية، حسبما أفادت به وكالة الأنباء الإيرانية.

وأكدت وزارة الخارجية اليونانية استيلاء إيران على سفينتين ترفعان العلم اليوناني في الخليج، واصفة تحرك طهران بـ”العمل الإرهابي”.

واستدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير السويسري في طهران بصفة سويسرا راعية للمصالح الأمريكية في إيران، لإبلاغه احتجاجها على حجز واشنطن سفينة نفط إيرانية احتُجزت من قبل اليونان.

وأفادت الخارجية الإيرانية بأنها استدعت السفير القائم بالأعمال اليوناني في طهران، بعد احتجاز سلطات بلاده سفينة شحن تحمل العلم الإيراني في المياه اليونانية بطلب من واشنطن، وسعي أثينا لتسليم النفط الذي على متن السفينة للولايات المتحدة الأمريكية.

اقرأ أيضاً : أردوغان يستقبل ولي عهد السعودية في أنقرة

قد يعجبك ايضا