بايدن يلتقي أردوغان و سوريا على قائمة المناقشات

- الإعلانات -

ناقش الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، على هامش قمة حلف شمال الأطلسي في مدريد، عدة مواضيع من بينها تسليم مقاتلات “إف-16″، والعملية العسكرية التركية المخطط لها في شمال سوريا.

وشملت المواضيع التي ناقشها الطرفان مسألة “توريد طائرات إف-16 الأمريكية، وسياسة اليونان، وأعمال حزب العمال الكردستاني في سوريا على الحدود مع تركيا، في سياق العملية المخطط لها للقوات المسلحة التركية”.

وأكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في وقت سابق من اليوم الأربعاء في29 يونيو/حزيران، أن “بلاده تواصل جهودها لحل أزمة تصدير الحبوب الناتجة عن الأزمة الأوكرانية وذلك من خلال اتباع سياسة متوازنة”.

وجاءت تصريحات الرئيس التركي في بداية لقائه بنظيره الأمريكي جو بايدن على هامش قمة زعماء حلف شمال الأطلسي “الناتو” في مدريد.

وقال الرئيس التركي: “نواصل مساعينا لحل أزمة الحبوب باتباع سياسة متوازنة ونأمل حصد ثمارها”.

اقرأ أيضاً : الجيش السوري يطلق عملية عسكرية في البادية

في ذات الوقت قالت تركيا، اليوم الأربعاء، إنها تسعى لتسليم 33 “متشددا كردياً ” من السويد وفنلندا بموجب اتفاق لتأمين دعم أنقرة لعضوية دول الشمال في حلف شمال الأطلسي.
أسقط الرئيس رجب طيب أردوغان أسابيع من المقاومة لطموحات البلدين للانضمام إلى “الناتو” خلال المحادثات الصعبة التي عقدت عشية قمة الحلف والتي ركزت على الأزمة الأوكرانية.

وخرج أردوغان من الاجتماع معلنا النصر بعد تأمين اتفاق من عشر نقاط تعهد بموجبه البلدان بالانضمام إلى حرب تركيا ضد المسلحين الأكراد الخارجين عن القانون وتسليم المشتبه بهم بسرعة.

و وضعت تركيا الصفقة على المحك فورا بإعلانها أنها ستسعى لترحيل 12 مشتبها به من فنلندا و21 من السويد وتسليمهم إليها، بحسب “فرانس برس”.

وقال وزير العدل بكير بوزداغ في بيان الأربعاء: “سنسعى لتسلم إرهابيين من الدول المعنية في إطار الاتفاقية الجديدة. نطلب منهم الوفاء بوعودهم”.

اقرأ أيضاً : الجيش التركي يتخذ وضع الاستعداد القتالي لبدء المعارك في سوريا

قد يعجبك ايضا