توريدات الفيول عادت إلى سابق عهدها والأيام القادمة أفضل –

- الإعلانات -

في رده على سؤال حول سبب زيادة ساعات التقنين الكهربائي في اللاذقية واقتصار مدة وصل التيار مؤخراً على ربع ساعة فقط، قال وزير الكهرباء غسان الزامل: إن بلدنا مر بظروف صعبة جداً وخصوصاً مع انقطاع توريد المحروقات ما أدى لنقص كميات الفيول الواردة إلى المحطات، وذكر أنه في الفترة الماضية لم تتوفر المحروقات والفيول واضطررنا في معظم الأوقات لعدم تشغيل بعض المحطات للحفاظ على المخزون الإستراتيجي خوفاً من أن يصل لمرحلة خطرة.

وأضاف وزير الكهرباء إن التوريدات قد عادت إلى سابق عهدها ويتم الآن في هذه الأيام إعادة ترميم المخزون الإستراتيجي، قائلاً: إن شاء اللـه ستكون الأيام القادمة أفضل.

وأكد وزير الكهرباء غسان الزامل أن حجم الأضرار جراء العاصفة لا يستهان به، مع تضرر نحو ألف نقطة، وانهيار عدد من أبراج التوتر، مؤكداً عمل الورشات على مدار الساعة لإصلاحها وإعادة الشبكة إلى ما كانت عليه يوم الجمعة القادم.

واجتمع الزامل مع كادر شركة الكهرباء في اللاذقية للوقوف على واقع الشركة بكل المحافظة وما الاحتياجات والتجهيزات والمواد اللازمة لتفادي حصول أي تأخير في إصلاح الأعطال.

وفيما يخص موعد إقلاع محطة الرستين، قال الزامل إنه مع نهاية العام ستدخل المجموعة الغازية الأولى بالخدمة، ليكون من المفترض في 30 تشرين الثاني المقبل موعد وضع المرحلة الأولى بالخدمة، مؤكداً عدم وجود انحرافات عن البرنامج الزمني المحدد وموضحاً أنه يتم العمل لتطبيقه بشكل موثوق مشيراً إلى أنه قد يحدث انحرافات نتيجة تأخر بعض المواد أو إشكال خصوصاً أن بعضها مستورد.

الوطن

اقرأ أيضا: السفير الصيني في دمشق: شركاتنا مستعدة للمساهمة في توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية

قد يعجبك ايضا