أوكرانيا تنوي فرض حظر تجاري وعقوبات على كيانات وأفراد في سوريا

- الإعلانات -

أعلنت الخارجية الأوكرانية عن نيتها فرض حظر تجاري وعقوبات على كيانات وأفراد من الدولة السورية.

وقالت الخارجية في بيان يوم، الخميس 30 من حزيران، “تدين وزارة خارجية أوكرانيا بشدة قرار الجمهورية العربية السورية الاعتراف بما يسمى “استقلال” الأراضي “المحتلة مؤقتًا” في منطقتي دونيتسك ولوهانسك.

واعتبرت الوزارة هذا القرار “عملًا غير ودي ضد أوكرانيا، وتعديًا على سيادتها وسلامتها الإقليمية، وانتهاكًا صارخًا للقانون الأوكراني، وميثاق الأمم المتحدة والقواعد والمبادئ الأساسية للقانون الدولي”.

وعليه أعلنت أوكرانيا قطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا دون قطع العلاقات القنصلية، وفقًا للمادة 2 من اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية لعام 1963.

كما يشرع الجانب الأوكراني في إجراءات فرض حظر تجاري على سوريا، فضلًا عن فرض عقوبات أخرى على الكيانات والأفراد القانونيين السوريين.

وقال وزير الخارجية دميترو كوليبا، في البيان، “موقفنا واضح: نرد بأشد ما يمكن على أي محاولات لتقويض سيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها وحماية المصالح الوطنية بكل الطرق المتاحة، بما في ذلك على الصعيد الدبلوماسي”.

بدوره، أعلن الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، أول أمس الأربعاء إنهاء العلاقات الدبلوماسية مع سوريا بعد اعترافها باستقلال الجمهوريتين.

وقال، في تسجيل مصور عبر تطبيق “تيلجرام”، “انتهت العلاقات بين أوكرانيا وسوريا”، مضيفًا أن “ضغوط العقوبات على دمشق الحليفة لموسكو ستزداد شدة”.

وأغلق الجانب الأوكراني السفارة الأوكرانية في دمشق عام 2016، وفي عام 2018 أمر بإغلاق السفارة السورية في كييف.

وتحمي السفارة الأوكرانية في لبنان مصالح الأوكرانيين في سوريا.

اقرأ أيضا: لوغانسك تشكر دمشق على قرار جريء

قد يعجبك ايضا