الرؤوس السوداء: الأسباب والأنواع وطرق العلاج

- الإعلانات -

الرؤوس السوداء واحدة من أكثر المشاكل الجلدية انتشاراً وشيوعاً بين الرجال والنساء، والجميع يبحث عن طرق للتخلص منها، ونظراً لانتشار هذه المشكلة كان لابد أن نوضح كافة التفاصيل الصحيحة عنها وعن الأسباب التي تجعلكم عرضة لها وكيف يمكن التخلص منها؟ تابع معنا في المقال التالي

ما هي الرؤوس السوداء؟

تعتبر الرؤوس السوداء أحد أشهر أنواع مرض حب الشباب الخفيفة، تظهر في شكل نقط داكنة وسوداء على جلد البشرة، قد تظهر في مناطق مختلفة مثل الوجه وبالأخص منطقة الأنف والذقن، كما يمكن أن تظهر على الرقبة أو الصدر أو الأكتاف.

على الرغم من أنها نوع من حبوب الشباب إلا أنه قد تصيب الشخص دون إصابته بأي علامات أخرى لحب الشباب. هذه الرؤوس عبارة عن نتوءات مفتوحة، والكثير من الأشخاص يطلقون على هذه الرؤوس البثور السوداء، لكنها ليست بثور جلدية فهما مختلفان.

كيف تتشكل الرؤوس السوداء؟

تتشكل هذه الرؤوس نتيجة نمو بصيلات من الشعر أسفل الجلد فتسبب فتح مسام الجلد لتصبح واسعة، ثم تتكون على هذه المسام نتوءات عبارة عن مزيج من الزيوت تسمى الزهم -وهي مادة دهنية تنتجها الغدة الدهنية في البشرة- وجلد ميت وبكتيريا.

في العادة تكون هذه الرؤوس بلون البشرة، لكن مع التعرض للهواء تتفاعل العناصر الموجودة في هذه المسام مع الأكسجين والهواء، فتتأكسد مادة الميلانين وتتحول هذه الرؤوس من اللون الأبيض للون الأسود.

ما الفرق بين الرؤوس السوداء والبيضاء؟

على الرغم من أن هذين النوعان من أنواع حب الشباب الخفيفة، إلا أنهم يختلفان فيما بينهم، وسنوضح لكم الفرق.

الرؤوس السوداء، عبارة عن مسامات واسعة مفتوحة تُكَوِّن النتوءات، نتيجة لوجود بصيلات أسفل الجلد، تغطيها مادة الزهم والجلد الميت.

الرؤوس البيضاء، هي عكس السوداء، فهذه الرؤوس عبارة عن مسام مغلقة لكن مليئة بالبكتيريا في البصيلات أسفل الجلد، ويوجد بها فتحة صغيرة الحجم على الجلد الخارجي، لكن الهواء لا يستطيع أن يمر من خلال هذه الفتحة لداخل البصيلة، لهذا لا يحدث أي تفاعل مع الهواء والبكتيريا الموجودة تحت الجلد، وهذا السبب في بقاء لونها فاتح وأبيض لأنها غير متأكسدة.

أسباب الرؤوس السوداء

هناك بعض الأسباب والعوامل التي قد تزيد من فرص ظهور الرؤوس السوداء، ومن أشهر هذه الأسباب:

العمر أو السن، حيث أنها تتكون بكثرة في فترة البلوغ والمراهقة نظراً للتغيرات الهرمونية الكثيرة، لكن هذا لا يمنع أن فئة كبيرة من الأشخاص تعاني من هذه الرؤوس في أي عمر وليس مرحلة البلوغ فقط.

التغييرات الهرمونية التي تحدث في الجسم، خاصة عند زيادة نسب إفراز هرمون الأندروجين “هرمون الذكورة”، فهذا الهرمون يزيد من إفراز الدهون ويؤثر على خلايا الجلد، ويعاني من هذه الحالة الإناث والذكور خلال مرحلة مراهقتهم. وبعد مرحلة المراهقة، قد تكون هناك تغيرات هرمونية أيضاً، خاصة التغييرات المتعلقة بالدورة الشهرية والحمل وأيضاً استخدام حبوب منع الحمل.

زيادة إنتاج خلايا الجلد، حيث أن انتاج الجسم لنسب أكبر من خلايا الجلد تسبب ظهور هذه الرؤوس المزعجة.

استخدام مستحضرات التجميل وبعض أنواع الملابس، فتغطية المسام وسدها لها دور كبير في ظهور هذه الرؤوس.

حلاقة الشعر الزائد في الجسم، فاستخدام الحلاقة وغيرها تعمل على تفتيح بصيلات الشعر أكثر وبالتالي فرص أكبر لظهور هذه المشكلة.

التعرض بشكل مباشر لبيئة بها درجات رطوبة عالية.

الإصابة ببعض المشاكل الصحية أو المتلازمات المرضية مثل، متلازمة تكيس المبايض والإجهاد ومتلازمة ما قبل الحيض.

بعض الأدوية التي تساعد على تحفيز وزيادة معدل تجديد خلايا الجلد وبالتالي خلايا جلد ميتة أكثر.

بعض الأدوية التي تحتوي على مركب الستيرويد، مثل أدوية الكورتيكوستيرويدات.

هناك اعتقاد أن الرؤوس السوداء هي أوساخ بسبب عدم النظافة، هذا الاعتقاد خاطيء تماماً، لذلك لا تحاول أن تفرط في فركها وحكها كمحاولة لإزالتها، لأن هذا سيزيد الوضع سوءاً فانتبه.

علاج الرؤوس السوداء

هناك أكثر من طريقة للتخلص من الرؤوس السوداء سواء طبية أو منزلية، وكلها قد تكون فعالة حسب حالة الشخص وتقبله لأي طريقة منهم، فهناك الكريمات الموضعية، وماسكات طبيعية للتخلص من الرؤوس السوداء، كما توجد منتجات العناية بالبشرة مثل لصقات الأنف وأجهزة البخار المنزلي، وأجهزة سحب الرؤوس السوداء، بالإضافة للإجراءات غير الجراحية مثل الليزر والتقشير الكيميائي.

طرق الوقاية من الـرؤوس السوداء

هناك بعض التعليمات التي قد تساعد على منع ظهور هذه الرؤوس والوقاية منها، وبطرق غير مكلفة، مثل:

غسل الوجه بانتظام صباحاً ومساءاً بماء دافيء ومنطف مناسب لنوع البشرة، للتخلص من الدهون المتراكمة على البشرة وقتل أي بكتيريا، ولا تستخدم الغسول أكثر من مرتين في اليوم حتى لا يسبب لك أي تهيج أو احمرار.

غسل الوجه جيداً بعد تناول أي طعام دهني، لأن بقايا هذه الأطعمة على البشرة قد تسد المسام أيضاً.

يفضل استخدام المنتجات الخالية من الزيوت، لأن المنتجات التي تحتوي على زيت قد تسبب ظهور هذه الرؤوس، كما يجب التدقيق في اختيار مستحضرات التجميل وكريمات واقي الشمس، فالأفضل أن تكون خالية من أي زيت حتى لا تسد المسام، لتجنب سوء الحالة أكثر.

من الممكن استخدام بعض أقنعة تقشير البشرة التي تساعد على التخلص من الجلد الميت، وتقلل من ظهور هذه الرؤوس في البشرة.

لا تحاول أن تستخدم يدك في التخلص من أي مشكلة في البشرة خاصة هذه الرؤوس، لأن هذا يزيد الأمر سوءاً.

اسئلة شائعة

كيف يمكن التخلص من الرؤوس السوداء العميقة؟

الرؤوس السوداء العميقة يتم إزالتها من قبل طبيب متخصص، في هذه الحالة قد يتم استخدام حلقات معدنية وأدوات صغيرة لاستخراج هذه الرؤوس، وبهذا يمكن إزالتها كاملة والتقليل من عودتها مرة أخرى.

هل يمكن أن تختفي الرؤوس السوداء من تلقاء نفسها؟

مدى اختفاء الرؤوس السوداء من تلقاء نفسها يعتمد اعتماداً كلياً على عمق هذه الرؤوس في البشرة، فإذا كانت هذه الرؤوس غير عميقة وقريبة من الطبقة الخارجية للبشرة، فقد تختفي من نفسها بدون أدوية أو غيرها من المنتجات الأخرى، لكن إذا كانت متغلغلة من الداخل في بشرتك فمن الصعب أن تزول من نفسها، لأنها ستحتاج لعلاجات وطبيب متخصص.

المصدر : كل يوم معلومة طبية

اقرأ أيضا: عادات حياتية بسيطة مرتبطة بالعمر المديد.. لا تغفلها

قد يعجبك ايضا