ماذا يقول شكل وجهك عنك؟!

- الإعلانات -

ماذا يقول شكل وجهك عنك؟!

يشتهر العديد من أجمل مشاهير العالم بوجوههم المربعة. وتدعي دراسة جديدة أن الأشخاص الذين لديهم هذا الشكل للوجه يُنظر إليهم على أنهم أكثر عدوانية من أولئك الذين لديهم وجوه بيضاوية.

وقاس باحثون من جامعة نيو ساوث ويلز نسبة عرض الوجه إلى الطول (FWHR) لـ 17607 صورة لجواز السفر لوجوه رجال ونساء، قبل أن يطلبوا من الناس تقييمها للعدوانية.

وكشفت النتائج أن الوجوه المربعة عالية FWHR، صنفت على أنها أكثر عدوانية من وجوه الأشخاص البيضاوية المنخفضة (FWHR) – خاصة إذا كانت تنتمي إلى الشباب.

وفي الدراسة، شرع الفريق في فهم ما إذا كان شكل الوجه مرتبطا بالعدوانية المتصورة.

وكتب الباحثون في دراستهم المنشورة في Royal Society Open Science: “يستخرج البشر قدرا كبيرا من المعلومات ذات الصلة اجتماعيا من وجوه الناس ويقومون باستنتاجات اجتماعية حول أشخاص غير مألوفين بعد لمحة واحدة. FWHR هو تلميح ربط بمجموعة متنوعة من الاستدلالات الاجتماعية”.

ويمكن حساب FWHR على أنه عرض الوجه مقسوما على المسافة الرأسية بين أعلى نقطة في الشفة العليا وأعلى نقطة في الجفون.

وفي الدراسة، قاس الباحثون FWHR لـ 17607 صور جواز سفر لوجوه رجال ونساء، تتراوح أعمارهم بين ستة إلى 93 عاما.

وكشفت القياسات أن وجوه الرجال كانت أعلى بشكل ملحوظ من FWHR للإناث في سن 27-40.

ومع ذلك، كان العكس صحيحا من سن 40، حيث وجد أن الوجوه النسائية لديها FWHR أعلى بشكل ملحوظ للذكور من هذا العمر.

وفي الجزء التالي من الدراسة، طلب الباحثون من 121 مشاركا تقييم 1893 من صور جواز السفر للعدوانية.

وكشفت النتائج أن الوجوه ذات FWHR العالية كان يُنظر إليها على أنها أكثر عدوانية من الأشخاص ذوي الوجوه المنخفضة من FWHR – خاصة إذا كانت تنتمي إلى الرجال.

ويقترح الباحثون أن الوجوه المربعة من الذكور قد تكون بمثابة إشارة للقوة الجسدية، وهذا هو السبب في أننا نعتبرهم أكثر عدوانية.

وكتب الباحثون: “يتوافق هذا النمط عند البالغين مع وجهة النظر القائلة بأن FWHR هو إشارة تطورية مهمة إلى القوة الجسدية، حيث أن ازدواج الشكل الجنسي في هذه الفئة العمرية يتوافق مع فترة الحياة الأكثر شيوعا المرتبطة باختيار الشريك والمنافسة بين الجنسين. ومع ذلك، قد تكون الوجوه المربعة الأكبر سنا نتيجة للتغييرات المرتبطة بالعمر، ولهذا السبب لا نراها أكثر عدوانية”.

وأضافوا “من الممكن أن تكون هناك تغييرات جسدية أوسع في الشيخوخة تفسر النمط. على سبيل المثال، نظرا لأن مؤشر كتلة الجسم مرتبط بشكل معتدل بـ FWHR، فإن أحد الاحتمالات هو أن تغيرات مؤشر كتلة الجسم المرتبطة بالعمر تختلف بالنسبة للذكور والإناث”.

اقرأ ايضاً:20% من الناس لا يرون هذا الوهم البصري، فما السبب؟

قد يعجبك ايضا